على خلفية الاعتداء على عبير موسي... العنف سلاح الضعفاء والجبناء

على خلفية الاعتداء على عبير موسي... العنف سلاح الضعفاء والجبناء

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/07/09


ستظل وقائع العنف في مجلس نواب الشعب وآخرها اعتداء النائب الصحبي صمارة على رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، وصمة عار على جبين هذه المرحلة المخزية والمحزنة والمهزلة في تاريخ تونس. حادثة ليست الأولى في برلمان تونسي يتفق كل التونسيين على أنه نقطة ضعف فادحة في حاضر تونس ومصدر رئيسي للأزمة ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/07/09

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

هل صحيح أن بلادنا تسير في الطريق الصحيح، وأنها تتقدم  إلى الأمام  لتواجه مشاكلها بجدية ؟
07:00 - 2021/10/27
بعد أيّام قرطاج السينمائيّة وأيّام قرطاج المسرحيّة تؤسّس تونس للشعر العربي بعقد ملتقاه الأوّل بدا
07:00 - 2021/10/27
فيما يلي استكمال للتفكير في الحوار في أفق تحقيق هدف الكفاءة الديمقراطية بعد ما نشرناه يوم أمس تحت
18:18 - 2021/10/26
لا يختلف متابعان في ان الوضع التونسي يسير في جميع المجالات نحو مزيد الصعوبة والتعقيد.
14:28 - 2021/10/26
تعلمنا أكثر التجارب نجاحا في بناء الدول والأمم أن القيمتين الأهم في البناء الناجح هما الاستقلالية
07:00 - 2021/10/26