لماذا يرجى من كل التونسيين المشاركة في الاستشارة الوطنية حول التربية والتعليم؟

لماذا يرجى من كل التونسيين المشاركة في الاستشارة الوطنية حول التربية والتعليم؟

تاريخ النشر : 20:45 - 2023/09/15

إنها رسالة إلى كل شعبنا العزيز، رسالة تقول ببساطة ان تونس الجديدة تحتاج أكثر ما تحتاج إلى رسائل شعبها. فلتكن الاستشارة الوطنية رسالة الشعب التونسي الأهم. وليفترض انه يرسلها إلى وطنه وبقية أفراد شعب وطنه ليس إلا، وإن شاء إلى مدرسي بلده لكل أبنائه وأبناء بلده، وإن شاء أكثر وأخيرا إلى مسؤولي بلده. فإن قراءة الآمال تأتي من قراءة العقول وقراءة المخاوف وقراءة التطلعات والانتظارات... وهكذا. وإن تراجع الثقافة أقصر طريق إلى العبودية كما يقال. وكما تقول الحكمة أيضا: عندما تفقد الكلمات قيمتها يفقد الناس حريتهم. ويصبح الجهل تاليا أول وأكبر مقطاع للجهد وأكبر عرقول لكل الأجيال. وإن الشعب الذي يحيي المدارس والمعاهد والجامعات ومؤسسات التكوين يتملك الحدائق والمكتبات وكرامة العيش وحكمة الحياة. 

لنتجاوز الطعنة الأصلية يا شعبنا العزيز، لنتجاوز طعنة البداية، وهي بلا شك طعنة التربية والتعليم والتكوين وإهمال جيل وجيل وجيل واعتداء آثم صارخ على المستقبل. ولنذهب إلى العدالة والانصاف، العدالة للعقول قبل كل شيء والانصاف بين العقول بعد كل شيء. ولنعمل جميعا على أن يرتقي أغلبنا بالقدر المستطاع معرفيا وتكوينيا وسلوكيا وانسانيا واجتماعيا. ولننقذ معا الأغلبية ونساهم كلنا في تحسين مصيرها. وهل توجد مهمة رسالية مقدسة أكبر من هذه؟ 

لنتحدى ما يسمى الديمقراطيات الاستعمارية ونتغلب عليها. فإن "العقول المستعمرة" لا يمكن إلا أن تؤدي إلى "نزيف العقول" وبالتالي استنزاف الأوطان وتسخير نخب الاستعمار المزيفة السياسية والثقافية لخدمة الاستعمار. وإن تحرير العقل الوطني واجب وطني ووجودي مقدس. ولا يقل عنه أهمية تحرير أنفسنا وتحرير حياتنا من الاحتقار والاذلال والجوع والخوف والعنف والحزن والعجز والانهزام والاستسلام.

عندما يترك أبناء الغبراء أي الفقراء وأهل حرب التحرير والإصلاح والبناء الوطنية والشعبية أي أهل الإقدام أم الرذائل أي آثار التجهيل، تتوفر الوسائل وتتحقق الرسائل وتبنى المدائن. ولنصلح معا قسوة الظروف بلا جدوى وقسوة الدروس بلا فائدة، فإن أصعب ولادة هي ولادة المتربي المتعلم الشريف وأنبل فن هو فن السعي الدؤوب للتغلب على المحن التي تجاوزت ما يفوق الوقاحة والاستمتاع المطلق بالتخلي والرفض. وإن أعظم شجاعة لأي شعب شجاعة الصبر والصمود والكد والكدح والاجتهاد من أجل الانتصار على خيانة فكرة الوطن وفكرة الإنسان الراقي في وطن لائق.

نعم إنه لمن بؤس هذا العالم تبرير الأشياء الجيدة وإيجاد الأعذار للجريمة. ولكن أفضل طريقة لبناء قناعات مشتركة هو المشاركة الواسعة في الحلم الجماعي توليدا وتنفيذا. وإنه حتما لا يوجد عمر مثالي للتعلم بل نحن كلنا نتعلم مدى حياتنا ونصلح مدى حياتنا. فلنتدارك في مشروع وطني جماعي. فإنه من فن الملاحظة وفن التواصل وفن التحضر  إلى فن التفكير إلى فن النجاح إلى فن الانتصار إلى فن الحياة... كلها سلسلة واحدة. ومن قوة الثقة بالنفس إلى قوة الإرادة إلى قوة الفكر إلى قوة العلم إلى قوة الوقت إلى قوة الوعي إلى قوة القيادة إلى قوة الحضارة... كلها واحد. ومن ثورة العقول إلى ثورة الأمل إلى ثورة الأمم كل واحد.

نعم كل شيء أمامنا يا شعبنا العزيز. وكلما فتحتنا الطريق بأعيننا فتحت الطريق أمامنا. وإن مواجهة العدو العارف أفضل من مواجهة العدو الجاهل وإن شر الشرور محدودية الفكر. فلنتقدم ونعرف كيف نعيش لنعرف كيف نموت.

لا نريد دعوة أحد لشيء بعينه فقد كان يفترض مثلا أن تكون عطلة الصيف كما في أغلب دول العالم ستة أسابيع لا أكثر، فماذا فعل أغلبنا يا ترى؟ وكان يفترض أن يكون كل هذا في كل ما مضى قطبا واحدا تربويا تعليميا تكوينيا ثقافيا وحضاريا، فماذا فعلنا بأنفسنا وببلادنا يا للأسف!  الحكمة تقول: لنتعلم ولنعلم الحكمة فهي المفتاح. الهدف واضح وأمام الجميع والمفتاح بيد الشعب. لا نريد التأكيد على أمر بعينه وإنما المشاركة للأسباب التالية:
1- هذا حق مطلق للجميع ولا جدال فيه
2- ملايين التونسيين يهمهم هذا الأمر ومئات الآلاف منهم على وعي تام به ثقافة وواقعا وعشرات الآلاف معنيون به مباشرة لأنه مهنتهم وهو عملهم فضلا عن مئات المتخصصين الذين لا يمكن استيعابهم جميعا في مجلس ما 
3- لأن التونسيين عبروا سابقا ولا يمكن إلا أن يعبروا الآن 
4- هي فرصة مميزة وتاريخية لا يجوز تركها
5- لا يستقيم أمر دون استشارة
6- المستقبل كله استشارات وعلينا أن نتعود على ذلك
7- الاستشارة اختيار لمن يستطيع ولا تعوزه الأدوات ولا بد من مساعدة من لا يستطيع
8- الخبراء وغيرهم محفوظ دورهم في وقته بطبعهم وهذا لا يلغي ذاك
9- هذا احترام وتقدير ورد جميل لكل شعبنا وليس فقط أمرا تقنيا فنيا تفصيليا بحتا
10- هذا مفهوم الديمقراطية الاستشارية والتشاورية الإلكترونية المأمولة 
11- يدخل رأي كل الناس في جزء من المنهجية العلمية والتحليل العلمي والفهم ورسم الخيارات 
12- هي استشارة واسمها استشارة وتسمح بالكشف عن عمق المشاكل والاتجاهات وفتح الباب لمختلف الأفكار في ذاته ممتاز، هذا إلى جانب التعرف على مشاغل وأولويات الناس بمختلف أفهامهم وتعبيراتهم وللتأكد من مشروعية المهمة برمتها عبر أكبر عدد ممكن من الآراء
13- هي مهمة وطنية عملية تربوية وتعليمية ومجتمعية وتنموية تستدعي مواكبة الأسرة حتى تنسجم لاحقا وتقوم بدورها في المرافقة ولا تنجر إلى الخطأ والمشاركة في إفساد التكوين أو القيام بعمل مضاد للبييداغوجيا دون أن تدري وهذا يتطلب عقلية تربوية ونفسا تربوية تصلح مرحلة في مسار المتربي وتساهم في الاختيارات وتتفهم حقوق الأبناء وتعرف حقوق الأولياء
14- لعدة أمور، مصيري هو بناء نظام جديد للتربية والتعليم حتى لثقافة النخب السياسية ولمكافحة الفساد السياسي والتربوي وفساد العقل ولإصلاح العقل وبناء العقل ورهان العقل ومصير العقل 
15- لا فائدة من الاختصام لسنوات والتخريب لسنوات دون أن يصلح شيء
16- هذا النظام التربوي الحالي جزء من عملية إنتاج عصابات لا حصر لها في الاقتصاد والقانون وكل مناحي الحياة وقد وجب قطعا قطع ذلك
17- أغلب أدعياء الاصلاح التربوي هم أنفسهم من أفسد وأوصل التعليم الى ما هو عليه الآن وليس من الحكمة ترك الأمور كما كانت
18- الارتقاء الفعلي للأغلبية من الضياع هدف مقدس
19- إذا انتصر كل منا على هوان نفسه وهوان بلاده عليه أولا وقبل كل شيء أمكن أن يكون كل شيء بعد ذلك بخير
20- أتفه ما في هذا العالم اللامبالاة والشر وأقبح ما في هذه الدنيا عدم تحمل المسؤولية والسكوت أمام ظلم العقول.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

لم يكف حكومة نتنياهو المجرمة والفاشلة قتل العشرات من الصحفيين في فلسطين، هاهي  اليوم تؤكد ما عزمت
07:00 - 2024/05/28
ضمّ مكتب رئيس بلديّة المتلوي المدخل والشاعر لقاءا جمع أفرادا من المجلس المحلّي للتنمية الجديد بال
07:00 - 2024/05/28
وقعت العملية، عملية كمين النفق، عشية ذكرى تأسيس جيش العدو في السادس والعشرين من شهر ماي من سنة ثم
23:29 - 2024/05/27
-لقد هبّت رياح الغرب العاصفة في أرجاء العالم الأربعة لتصوغ علاقات دولية يظلّ فيها العمالقة الإقتص
07:00 - 2024/05/27
جمعيات تُرْصِدُ، تُحْصي،  تُحلِّلُ، تُصغي، تُهاتِف، رأسمالها حواسيب و هواتف ذكيّة،  يتسكّعُ أعضاؤ
07:00 - 2024/05/27
في خطوة تاريخية تحمل آمالاً كبيرة، احتضنت العاصمة التونسية مؤخراً لقاءً ثلاثياً جمع بين قادة الجز
07:00 - 2024/05/27
بدون مقدمات ومع اقتراب الاستحقاق الانتخابي الرئاسي انفجر الصراع بين وسائل إعلام تتحدث عن الحق في
07:00 - 2024/05/26