الباب الخاطئ..أمّي والتاريخ

الباب الخاطئ..أمّي والتاريخ

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/07/03


في آخر أيّامها، كانت أمّي رحمها اللّه، تسأل أحيانا؛ وقد أصيبت بالزهايمر «أنحن في أمس أم في غد؟» [وقد وظّفت هذا في قصيدة لي منشورة]؛ ولم يكن لها، وهي الأمّيّة الحريصة على تعليم أبنائها، شغف بالماضي ولا بالتاريخ؛ ولم تكن معنيّة بهذه المسألة، ولكن ما كان يلفت انتباهي في سؤالها ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/07/03

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

مرّ الاستفتاء وأخذ الدّستور الجديد الشرعيّة وبدأت تبرز انتظارات المواطنين في إجماع عريض ليتمّ الد
07:00 - 2022/08/08
إذا راق لك أن تكتحل عيناك بمفاتن مدينة من المدائن في صيف قائظ، فما عليك الا ان تنتبذ بلدة ساحلية
07:00 - 2022/08/08
كانت تونس وما تزال مهد حضارة عريقة ونضال كبير وزعامات فذّة قاوموا الاحتلال، من أيّة جهة داهمها، و
07:00 - 2022/08/01
أصدر رئيس الجمهورية مشروع دستور الجمهورية الثالثة الذي سيعرضه للاستفتاء الشعبي يوم 25 جويلية2022
07:00 - 2022/08/01