إلى ميّة الجريبي .. نَحْنُ فِي حُبِّ تُونِس الأَوّلُونَ والآخِرُون!!!

إلى ميّة الجريبي .. نَحْنُ فِي حُبِّ تُونِس الأَوّلُونَ والآخِرُون!!!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/01/16


لم نر صورة أحد منهم يومها... لم نر غيرها... وحدها تتحدّث عن14 جانفي2011 و لن يتحدّث تاريخ ذلك اليوم عن أحد غيرها... يومها رفع تاريخ الثورة صورتها و اسمها عاليا و رفعها عشّاق تونس فوق رؤوسهم أمام مبنى الداخليّة في شارع تونس الأشهر فوقفت شامخة في مواجهة الطاغية كما لم يقف أحد غيرها. لذلك ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/01/16

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

المناضل الكبير الطيب المهيري رجل من رجالات تونس الذين واكبوا وساهموا في بناء دولة الإستقلال، شغل
07:00 - 2023/01/30
 أحاط بعض المسئولين القدامى من  قادة العسكر والوزراء والولاة ورؤساء الدواوين ، وهاجوا وماجوا، وصد
07:00 - 2023/01/30
إن الحروب مأساة ودمار وخسائر مادية وبشرية فادحة يجب تجنبها قدر الإمكان بترجيح العقل على العاطفة ل
07:00 - 2023/01/30
بقلم: أمل الهاني(دكتورة باحثة وفنانة تشكيلية)
16:16 - 2023/01/29
في بلادنا العربية، أصبح السعي بين التفاهة والسطحية أمرا مفصليا.
07:00 - 2023/01/23
الصادق بن مصطفى عد إلينا أيها المطر!!
07:00 - 2023/01/23