نور الدين الطبوبي: "اتحاد الشغل سيبقى مدافعا على المؤسّسة العمومية مع الدعوة إلى إصلاحها والمحافظة على ديمومتها"

نور الدين الطبوبي: "اتحاد الشغل سيبقى مدافعا على المؤسّسة العمومية مع الدعوة إلى إصلاحها والمحافظة على ديمومتها"

تاريخ النشر : 13:43 - 2023/12/04

أكد نور الدين الطبوبي اليوم الاثنين بمقر المنظمة الشغيلة ببطحاء محمد علي بالعاصمة في كلمة للشغالين والنقابيين بمناسبة إحياء الذكرى الواحدة والسبعين للاغتيال الغادر للزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد (في 5 ديسمبر 1952) تعهده بمواصلة النضال من أجل حماية المقدرة الشرائية للعمّال وعموم الأجراء في مواجهة الغلاء والارتفاع الجنوني لأسعار المواد الاستهلاكية والخدمات.
ولدى تطرقه إلى مسألة المرفق العمومي أبرز الطبوبي أنه من حق الشعب التونسي في التقدّم والرفاه الاجتماعي والتمسك بحقّ الشعب التونسي في أن يُقدّم له المستشفى العمومي، في كلّ ولاية ومعتمدية أفضل الخدمات الطبية والعلاجية، وفي تعليم جيّد ومجاني على أن تكون مدارسه ومراكز تكوينه وجامعاته العمومية منارة للعلم والتقدّم وفضاء لتأهيل أجيال المستقبل.
وفي هذا الإطار شدّد على أن اتحاد الشغل سيبقى مدافعا على المؤسّسة العمومية مع الدعوة إلى إصلاحها والمحافظة على ديمومتها ونجاعتها وقدراتها المالية حتّى تواصل تأدية خدماتها لفائدة عموم المواطنين.
وأضاف في هذا الصدد ان اتحاد الشغل يعتبر موقف رئيس الدولة سواء فيما يتعلّق بحماية المؤسّسات العمومية وإصلاحها أو فيما يخصّ سياسة الدعم ومكافحة الاحتكار والمضاربة مواقف تتوافق مع المواقف التي طالما تمسّكت بها المنظمة الشغيلة ودافعت عنها وانتقدت بسببها السياسات الليبرالية للحكومات المتعاقبة. 
ولفت في هذا الصدد الى ان هذه المواقف "لم تترجم في قوانين أو إجراءات عمليّة خاصّة أنّنا نعتبر مشروع قانون المالية لسنة 2024 استنساخا لسياسة محاسبتية ضيّقة الأفق خالية من أيّ روح خلاّقة استشرافية وإصلاحية في ظلّ غياب بدائل تنموية" حسب تقديره.
وعلى صعيد آخر تعرض نور الدين الطبوبي في كلمته أمام مئات الشغالين والنقابيين، الى الضغوطات ومحاولات الإرباك التي تمارس ضد المنظمة الشغيلة معتبرا أن المحاكمات الأخير لعدد من النقابيين كانت "سياسية بامتياز تنتهك الدستور والاتفاقيات الدولية" حسب تقديره مشددا في ذات الصدد على أنّ النقابيات والنقابيين ليسوا فوق القانون.
وفي هذا الإطار جدّد رفض المركزية النقابية لاستهداف الحقوق والحريات داعيا إلى سحب المرسوم 54 الذي قال انه "وُضع لتكميم الأفواه ومنع النقد ومحاكمة الأصوات الحرّة ونعتبر التضييق على حرية التعبير تعبيدا للطريق لصالح الاستبداد والدكتاتورية والحكم الفردي".
وتوجه مناضلو ومناصرو اتحاد الشغل إثر ذلك في مسيرة سلمية إلى ضريح فرحات حشاد بالقصبة للترحم على روح الزعيم الوطني النقابي.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تونس 25 فيفري (وات)- نفّذت عائلات الموقوفين في ما يعرف بقضية "التآمرعلى أمن الدولة" وعدد من هيئة
15:20 - 2024/02/25
 تواصل المقاومة الفلسطينية بجميع فصائلها التصدّي ببسالة لقوات الاحتلال الاسرائيلي المتوغّلة في قط
07:00 - 2024/02/25
 تزايد الحديث مؤخرا عن أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعمل على وجه السرعة مع مجموعة صغيرة من
07:00 - 2024/02/25
 سلّط الإعلام العربي والدولي الضوء على مجريات حرب الإبادة التي يشنّها الكيان الصهيوني على قطاع غز
07:00 - 2024/02/25
الرئيس الباجي قائد السبسي سوف يكلف يوسف الشاهد بمحاولة راب الصدع صلب حزب نداء تونس ، من خلال مؤتم
07:00 - 2024/02/25
أفادت رئاسة الحكومة  أنه تقرر تحجير إبرام عقود مناولة جديدة بالقطاع العموميّ انطلاقا من يوم الجمع
07:00 - 2024/02/25
نظمت الهيئتان  الفرعيتان للانتخابات نابل 1 و 2 يوم أمس  يوما  إعلاميا مع أعضاء المجالس المحلية بح
07:00 - 2024/02/25