قوتنا في سيادتنا

قوتنا في سيادتنا

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/02/25


وفي جديتنا وفي مثابرتنا أيضا. وهذا ضرب مما يمكن أن نسميه سيادية جديدة وقد أصبحت سياسة رسمية للدولة التونسية برزت أكثر فأكثر بعد 25 جويلية وأخذ عودها يشتد بشكل ملفت وواضح شيئا فشيئا. وتقوم على مبدئية الدفاع عن مصالح الشعب والوطن مرفوقة بعقلانية محسوبة وفق تدبير تحصيل المقدرة والاقتدار وفتح ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/02/25

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

قبل رحيل الباجي قايد السبسي بسنتين أو ثلاث وبعد أن كثر الحديث عن تفكّك حزبه نداء تونس وتشرذمه لفا
07:05 - 2022/08/13
إن رقمنة الإدارة التونسية تعد من الضروريات التي فرضتها المرحلة الحالية خاصة بعد تداعيات جائحة كوف
07:05 - 2022/08/13
مازالت حربنا تدور رحاها . ومالنا ثابتين صامدين في خط المواجهة على خط النار .
07:00 - 2022/08/13
زخر صرح الإسلام بعلماء عظماء غادرونا تاركين بصمتهم وإبداعهم الفكري والمعرفي، ليهتدي بهم الأمم وال
07:00 - 2022/08/12
بقلم القاضي: الطاهر بن تركية (رئيس دائرة جنائية بمحكمة الإستئناف بتونس ومدرس بالمعهد الأعلى للقضا
07:00 - 2022/08/12
إذا راق لك أن تكتحل عيناك بمفاتن مدينة من المدائن في صيف قائظ، فما عليك الا ان تنتبذ بلدة ساحلية
07:00 - 2022/08/08