دفاتر ... حقيقة الإسلامويين بين النهم إلى السلطة والفشل في إدارة الدولة

دفاتر ... حقيقة الإسلامويين بين النهم إلى السلطة والفشل في إدارة الدولة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/02/23


لا يمكن أن نفهم ما يحصل لبلادنا منذ عشر سنوات إلا في ضوء فرضيتين : الفرضية الأولى وجود مخطط مدروس وممنهج غايته تدمير الدولة القائمة ومؤسساتها بهدف إقامة نظام بديل للحكم ينسجم مع أطروحات الحزب ذي الأغلبية، وقد شمل التدمير ركائز البلاد الاقتصادية خاصة بهدف إفقاد عامة المجتمع الثقة في ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/02/23

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

لست أدري أيّة لغة غير اللّغات الأوروبيّة التي نعرفها لها ثراء العربيّة معجما وبلاغة من الاشتقاق إ
07:00 - 2021/03/06
فجَّر إعلان ترجمة رواية «المشرط» للكاتب التونسي كمال الرياحي – مدير بيت الرواية بمدينة الثقافة –
07:00 - 2021/03/06
في تونس، الكل يتحدث اليوم عن شبح الإفلاس سواء من رجال السلطة أو من المعارضة.
07:15 - 2021/03/05
شاءت أقدار عبد الرزاق كمون أن يولد في مدينة صفاقس  ببر تونس،لا أن يولد في فلسطين، حتى يكون منها ب
07:15 - 2021/03/05
تمر يوم الخامس من هذا الشهر ثمان سنوات على وفاة رئيس فنزويلا هوقو شافيز الذي عرف بوقوفه بشموخ في
07:15 - 2021/03/05
تنتشر  الشعبويّة  في جميع أنحاء العالم،  وليست خاصة بتونس.
07:00 - 2021/03/04
لا حديث خلال 48 ساعة الفارطة في تونس سوى عن تلاقيح كورونا التي دخلت سرا الى تونس وهنا اتحدث عن نو
07:53 - 2021/03/03