تقرير: الأحزاب والقائمات المستقلة والائتلافية في انتخابات 2019 لم تحترم مبدأ التناصف الأفقي

تقرير: الأحزاب والقائمات المستقلة والائتلافية في انتخابات 2019 لم تحترم مبدأ التناصف الأفقي

تاريخ النشر : 21:42 - 2020/02/13

خلص تقرير أعدته رابطة الناخبات التونسيات حول ملاحظة مكانة النساء في الانتخابات الرئاسية والانتخابات التشريعية لسنة 2019، "ان الأحزاب والقائمات المستقلة والائتلافية لم تحترم مبدأ التناصف الافقي أو الحد الادنى المتعارف عليه دوليا وهو نسبة 30 بالمائة وفق ما أفادت به العضو المؤسس للرابطة انوار المنصري.

وابرز التقرير، وفق ذات المصدر، "انه رغم تطور عدد النساء على راس القائمات من 7 بالمائة من سنة 2011 الى نسبة تفوق 14 بالمائة سنة 2019 إلا ان هذه النسبة لا تعكس مكانة النساء في تونس وعملهم على مستوى الأحزاب والنقابات وجمعيات المجتمع المدني".
وبخصوص العنف السياسي القائم على اساس التمييز بين الجنسين خلال الحملة الانتخابات الرئاسية، اقر التقرير باستهداف المترشحين بدرجات متفاوتة وحسب الظهور والنشاط الانتخابي مشيرا الى انتشار العديد من حملات التشويه التي تستهدف المترشحات بشبكات التواصل الاجتماعي بالأساس.
وبينت المنصري، ان الرابطة سجلت استغلال الأطفال في الحملات الانتخابية وخاصة بدوائر اريانة والمهدية ومدنين والكاف وجندوبة وباجة مشيرة الى ان اهم ما تم رصده من استغلال واضح للأطفال هو الزج بهم في حملات للمطالبة بإطلاق سراح المترشح للرئاسية، نبيل القروي، الذي كان وقتها موقوفا على ذمة القضاء.
واوصى التقرير، وفق ذات المصدر، بضرورة تجريم كل أشكال التمييز التي تطال النساء في وسائل الاعلام بصفة عامة وتلك المتعلقة بالإعلام السمعي البصري خاصة وان المشهد الإعلامي يتجه نحو تغييب النساء المترشحات كما ان النساء الناشطات في الأحزاب او في القائمات المستقلة لم يكن لديهن نفس مدة التغطية في القنوات التفزية او الاذاعية.
ودعت الرابطة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وهيئة الاتصال السمعي البصري الى صياغة مشروع قانون يمكن الهيئتين من بسط رقابتهما على وسائل التواصل الاجتماعية، التي أصبحت الوسيلة الأكثر انتشارا، اضافة الى العمل على صياغة دليل يتعلق بمراقبة الحملات الانتخابية من منظور النوع الاجتماعي والتدرب حول معاينة العنف السياسي القائم على أساس التمييز بين الجنسين في اجال معقولة.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

 قال حزب العمال إن " جريمة اغتيال شكري بلعيد هي جريمة دولة، لذلك ظلت القضية تراوح مكانها مع مختلف
10:36 - 2023/02/06
دعما لمسار المحاسبة وكشف حقيقة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد و محمد البراهمي، قررت وزيرة العدل ليلى
09:59 - 2023/02/06
 عشر سنوات مرت على عملية اغتيال السياسي الشهيد شكري بلعيد، يوم 6 فيفري 2013، رميا بالرصاص أمام من
07:54 - 2023/02/06
قال وزير التربية محمد علي البوغديري خلال ملتقى وطني إن المنظومة التربوية تعاني منذ عقود من صعوبات
07:00 - 2023/02/06
رجّح أستاذ الاقتصاد بالجامعة التونسيّة والخبير الاقتصادي آرام بالحاج أن يشترط صندوق النقد الدولي
07:00 - 2023/02/06
في ظلّ وجود مزاج عام يعتقد أن البرلمانات السابقة لم تحقق أي منجز، فإن الرهان الأكبر المحمول على ا
07:00 - 2023/02/06
قبل الحسم في صدقيتها من عدمها ، ومحاولة استقراء خلفيتها يمكن القول إن نتائج سبر الآراء التي قدمها
07:00 - 2023/02/06
لم يأت الاعلان عن الجمهورية من تحت قبة المجلس القومي التاسيسي، صدفة ولا مثل صدمة لأهل المجلس، الذ
07:00 - 2023/02/06