"الوضع الصحي سيء" في فرنسا رغم التدابير المتخذة..العودة إلى الإغلاق واردة

"الوضع الصحي سيء" في فرنسا رغم التدابير المتخذة..العودة إلى الإغلاق واردة

تاريخ النشر : 14:57 - 2021/01/22

تبذل فرنسا المزيد من الجهود لاحتواء وباء كورونا بدعوة الفرنسيين إلى الحد من تنقلاتهم بين أقاليمها وداخل الفضاء الأوروبي، مع تمديد مسافة التباعد الاجتماعي والتفكير في إغلاق ثالث.

كل ذلك، يأتي بالتزامن مع حملة التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، التي تعرضت للانتقادات في بدايتها لتباطئها مقارنة بدول الجوار الأوروبي، على أمل أن تتمكن باريس بحلول شهر أغسطس المقبل من تلقيح كل الفرنسيين الواجب تلقيحهم، كما تقول الحكومة.

وبينما دعت وزارة السياحة الفرنسية المواطنين، في موقف منسجم مع نداء المفوضية الأوروبية أمس الخميس للحد من التنقلات داخل الاتحاد الأوروبي، إلى تجنب الأسفار، مستبقة العطلة المدرسية المقبلة بعد أسبوعين والتي تشهد عادة حركة تنقلات واسعة النطاق بين مختلف جهات البلاد وعبر دول الاتحاد، قال أوليفييه فيران، وزير الصحة الفرنسي، من جهته، إن مسافة التباعد بين الناس يجب أن تكون من الآن فصاعدا بحدود 2 متر، بدلا من متر واحد، وإن إغلاقا وقائيا ثالثا ممكن خلال الأسابيع المقبلة، في حال استدعاه تفاقم الوباء.

بالتزامن مع هذا التوجه، قررت السلطات الفرنسية إقران دخول أراضيها من طرف القادمين إليها من دول الاتحاد الأوروبي بإجراء الفحص الطبي الخاص بفيروس كورونا.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة التربية الفرنسية، اليوم الجمعة، أن 64 مؤسسة تعليمية عبر البلاد متوقفة حاليا عن النشاط بسبب تفشي الوباء فيها بنسب هي الأعلى في البلاد منذ الدخول المدرسي في سبتمبر الماضي. غير أن الوزير أوضح أن هذا العدد من المدارس لا يشكل سوى 0,11 من إجمالي مدارس البلاد، فيما تم إلغاء امتحانات المرشحين لامتحانات البكالوريا لاختيار التخصصات والتي كانت مقررة يومي 14 و15 مارس/آذار المقبل.

ونبه خبراء الصحة، من جهتهم، إلى إمكانية إغلاق المؤسسات التعليمية المتوسطة والثانوية خلال الأيام المقبلة إذا اقتضت الضرورة، لكبح تفشي السلالة البريطانية للفيروس مثلما فعلت أيرلندا التي نجحت نسبيا في السيطرة على الوباء، بعد إغلاق هذه المؤسسات.

في هذه الأثناء، ورغم كل التدابير الصحية المعتمدة من طرف الحكومة التي من بينها حظر التجول ابتداء من السادسة مساء، يتواصل تفشي الوباء، بما فيه نسخته البريطانية، في مختلف أرجاء فرنسا، حسب الأرقام المتصاعدة لعدد الذين يتلقون العلاج في العناية المركزة بالمستشفيات، وبالتالي فإن "الوضع الصحي سيء" على حد تعبير الطبيبة كاترين هيل، المختصة في علم الأوبئة والتي قالت في حديث إلى قناة تلفزيون "فرانس 24": "سنكون مضطرين إلى العودة إلى الإغلاق" منتقدةً التخلي المبكر عن الحجر الصحي في منتصف ديسمبر الماضي.

وسجلت فرنسا أمس الخميس 25735 مصابا بوباء كورونا يتلقون العلاج في المستشفيات، و2876 في العناية المركزة.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الجمعة، المحامية شارون غوستافسون التي عينها الرئيس السابق ترام
21:48 - 2021/03/06
أعلنت المفوضية الأوروبية، اليوم السبت، أن جائحة كورونا انعكست سلبا على حقوق المرأة في أوروبا والع
17:56 - 2021/03/06
يأمل المخترع الهولندي، بيتر فان ويس، أن يصبح ابتكاره بديلا لفحوصات الكشف عن فيروس كورونا المستجد،
09:33 - 2021/03/06
اقترح رئيس الوزراء الليبي المعين، عبد الحميد الدبيبة، تشكيل حكومة وحدة كبيرة تضم 35 عضوا، وذلك حس
08:23 - 2021/03/06
تحبس ليبيا بمختلف مكوناتها سواء الشعبية او العسكرية او السياسية انفاسها قبيل السويعات المتبقية لج
07:45 - 2021/03/06
في ظل حرب التصريحات المتصاعدة بين إيران والكيان الصهيوني، هددت طهران بمحو الكيان المحتل في نصف سا
07:45 - 2021/03/06
نقلت وكالة رويترز بأن مسؤولو الحدود الأمريكيون احتجزوا نحو 100 ألف مهاجر على الحدود الأمريكية الم
07:43 - 2021/03/06
قتل مساء امس 16 شخصا ، في هجوم شنّه مسلّحون في قرية نيجيرية، وفقا لما ذكره مسؤول محلي وشاهد عيان
07:32 - 2021/03/06