المجد للبنادق والخزي للبيادق

المجد للبنادق والخزي للبيادق

تاريخ النشر : 21:44 - 2022/04/09

بعد عمليات أم الفحم وبئر السبع والخضيرة وتل الربيع الفدائية البطولية الموفقة جدا والتي أدخلت العدو في جو غير مسبوق من الفوضى والضياع تحت أنظار العالم في الأيام الماضية، وفي الذكرى العشرين لمعركة جنين وبعد معركة سيف القدس لرمضان السنة الفارطة... لم يعد  من الواضح فقط ان كيان العدو، كيان الزوال المبكر، لا يملك أمنا قوميا وإنما هو لا يملك أمنا ببساطة ولا يمكنه أن يضمن أمنه وهو في ورطة أمنية عميقة من طبيعة ورطته الاستراتيجية والوجودية. 
لا أدل على ذلك مما يحصل. وما يحصل لم يحصل منذ سبعينيات القرن الماضي، حيث يدفع كيان العدو هذه الأيام بقوات عسكرية وأمنية غير مسبوقة في العديد والعتاد والاختصاص في داخل عمقه على الأراضي المحتلة، قوات من أمثال دوفدوفان وجولاني وسرييت متكال وشيطييت وشالداغ ويمام... إلى جانب المستعربين والخيالة والشاباك وكل المنظومات الأمنية الخاصة بالمراقة والتجسس والاستخبار.
لن نستعرض أي مقال ولا أي دراسة تصدر عن جنرالات العدو بل فقط مجرد كلام ريبورتاجي تقريري لأحد الصحافيين المراسلين العسكريين وهو المدعو أور هلير الذي نقل ما يلي:
" كنت داخل إحدى مركبات الجيش التي دخلت جنين الساعة العاشرة صباحاً ولم أصدق أن أكثر من 1000 شاب يلقون الحجارة والحارقات ويهتفون ضدنا  وان أحد الفتية  ضرب باب الجيب العسكري، وقال: افتح. افتح وبيده حجر !!! غريب جداً هذا الجيل لا يخاف أبداً رغم إصابة سبعة منهم بالرصاص الحي وكثرة الجنود، أكثر من 50 دورية وجرافة دخلنا ولم نُرعب هؤلاء؟!!!"
ولذلك بالذات يحق القول: المجد للبنادق والخزي للبيادق، حتى النصر والتحرير. فالأرض بقاء والإحتلال إلى فناء.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

قبل رحيل الباجي قايد السبسي بسنتين أو ثلاث وبعد أن كثر الحديث عن تفكّك حزبه نداء تونس وتشرذمه لفا
07:05 - 2022/08/13
إن رقمنة الإدارة التونسية تعد من الضروريات التي فرضتها المرحلة الحالية خاصة بعد تداعيات جائحة كوف
07:05 - 2022/08/13
مازالت حربنا تدور رحاها . ومالنا ثابتين صامدين في خط المواجهة على خط النار .
07:00 - 2022/08/13
زخر صرح الإسلام بعلماء عظماء غادرونا تاركين بصمتهم وإبداعهم الفكري والمعرفي، ليهتدي بهم الأمم وال
07:00 - 2022/08/12
بقلم القاضي: الطاهر بن تركية (رئيس دائرة جنائية بمحكمة الإستئناف بتونس ومدرس بالمعهد الأعلى للقضا
07:00 - 2022/08/12
إذا راق لك أن تكتحل عيناك بمفاتن مدينة من المدائن في صيف قائظ، فما عليك الا ان تنتبذ بلدة ساحلية
07:00 - 2022/08/08
مرّ الاستفتاء وأخذ الدّستور الجديد الشرعيّة وبدأت تبرز انتظارات المواطنين في إجماع عريض ليتمّ الد
07:00 - 2022/08/08