التقييم والتنظيم يجب أن يكونا أولى خطوات الجمهورية الجديدة

التقييم والتنظيم يجب أن يكونا أولى خطوات الجمهورية الجديدة

تاريخ النشر : 21:55 - 2022/08/17

مجددا، من أجل إحكام تنظيم وتوحيد وتنشيط الوظائف القيادية الهيكلية للدولة وخطابها والنهوض بدورها في نحت شكل وصورة وماهية وطبيعة منظومة الحكم الحالية 
من دون أن ندخل في اقتراحات الأسماء ومن دون الدخول في تفاصيل شرح الأسباب والضرورات المتناسبة مع متطلبات هذه المرحلة، واعتمادا على مبدأ الواقعية والتفكير في الممكن المتاح والمرحلي دون أن نبتعد كثيرا عن أوساط الحكم الحالي ودون أن نغرق في ابتكار قلاقل جديدة وصعوبات مضافة وتكاليف زائدة عن اللزوم، ونستثني أيضا من ملاحظاتنا هذه كل ما يتعلق بأولويات السياسات العمومية وتطلعات الشعب وكل ما يتعلق بالتنظم الجماعي الوطني والشعبي لمواجهة تحديات المقبل، نقترح على رئاسة الجمهورية في الوقت الحاضر وحتى انتخابات 17 ديسمبر ما يلي:
1- تعيين مدير للديوان الرئاسي يمكن أن يكون في نفس الوقت مستشارا سياسيا واجتماعيا لرئاسة الحكومة ويمكن أن يكون من بين الوزراء الحاليين ويتم تعيين وزير جديد مكانه. 
2-تعيين متحدث اعلامي باسم الرئاسة في قرطاج يكون نظيرا للناطق الرسمي بإسم الحكومة في القصبة ويهتم حصرا بالشؤون الدولية ويمكن أن يكون من بين الوزراء الحاليين ويواصل مهامه تلك. 
3- تعيين مستشار للأمن القومي لدى الرئاسة. 
4-تعيين مستشار اقتصادي لدى الرئاسة من بين أعضاء الحكومة الحالية ويواصل عمله كوزير. 
5-تحديد ملامح النواة الاستشارية الأولى للمجلس الأعلى للتربية والتعليم وإعلان آلية لفتح الأبواب أمام التونسيين المعنيين به. 
6-تحديد ملامح النواة الأولى للمجلس الأعلى للثقافة وفتح الباب أمام المعنيين به. 
7- إجراء مشاورات ثنائية ومتعددة مع المعنيين بانتخابات 17 ديسمبر للتداول في شؤون المراسيم والاوامر الخاصة بالمناخ الانتخابي وإعلان آلية لفتح الباب أمام تلقي المقترحات والملاحظات زيادة على ما أتت به الاستشارة الوطنية قبل أشهر. 
8-تشكيل فريق رئاسي- حكومي بمثابة مجلس ديوان مؤقت أو بمثابة حكومة مصغرة مؤقتة لتقييم سياسات السنة المنقضية ولاقتراح التقويم والتصحيح قبل الانتخابات المقبلة. 
9-التوجه الرئاسي بخطاب إلى الشعب لإعلان الأولويات الاقتصادية والاجتماعية للمرحلة المقبلة. 
10-التوجه الرئاسي إلى الشعب لإعلان رؤية رئيس الجمهورية السياسية لاستحقاقات الجمهورية الجديدة بما في ذلك ما يهم وظيفة الرئيس الحالي ونواياه المستقبلية على أساس الدستور الجديد.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كتب الصادق شعبان تدوينة جاء فيها ما يلي:  "رأيي 
18:03 - 2022/09/29
رغم تقدمي  في السن مازلت أُذكر في كل مرة وأحاول أن أجتهد واسأل ما تبقى من كبار المقاومين والمناضل
07:00 - 2022/09/26
حالات انتحار، سرقات، واجرام، مداهمات لمنازل مسنين وفاقدي السند، انقطاع متكرر للمياه والشبكة الكهر
07:00 - 2022/09/19
عنوان كان يتصدّر نصّا للقراءة في كتاب القراءة للسنة الثالثة والرابعة من التّعليم الابتدائي بداية
07:00 - 2022/09/19
قيل للفأر :  ما رأيك في الأسدِ ؟
07:00 - 2022/09/19
لا يمكن لأي شعب أصيل في الدنيا أن ينسى زعماءه وشهداءه وأبطاله المخلصين الذين أفنوا حياتهم، في سبي
07:00 - 2022/09/19
متفقد أول للتعليم الثانوي بسوسة 
08:00 - 2022/09/12