أولا وأخيرا..باسم الشعب يموت الشعب

أولا وأخيرا..باسم الشعب يموت الشعب

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/07/03


ونحن في قعر الهاوية نفس الوجوه المستعملة تطفو فيها على سطح مستنقعها. نفس الوجوه يتقيؤها الصباح، وتلوكها الظهيرة، ويبتلعها الغروب. وتخمر وتتعفن في بطن الليل. نفس الوجوه المقنعة في الجامع. نفس الوجوه المستهلكة في المقهى. نفس الوجوه المفسوخة في الشارع. نفس الأشباح تتحرك تتخبط في ظلمة الهاوية. لا شيء يتغيّر. ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/07/03

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

مرّ الاستفتاء وأخذ الدّستور الجديد الشرعيّة وبدأت تبرز انتظارات المواطنين في إجماع عريض ليتمّ الد
07:00 - 2022/08/08
إذا راق لك أن تكتحل عيناك بمفاتن مدينة من المدائن في صيف قائظ، فما عليك الا ان تنتبذ بلدة ساحلية
07:00 - 2022/08/08
كانت تونس وما تزال مهد حضارة عريقة ونضال كبير وزعامات فذّة قاوموا الاحتلال، من أيّة جهة داهمها، و
07:00 - 2022/08/01
أصدر رئيس الجمهورية مشروع دستور الجمهورية الثالثة الذي سيعرضه للاستفتاء الشعبي يوم 25 جويلية2022
07:00 - 2022/08/01