أولا وأخيرا...«ردّو الرافل»

أولا وأخيرا...«ردّو الرافل»

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/08/14


دعك من علم الاجتماع وإلقاء اللوم على المجتمع. واترك تحاليك لتبرير الانحراف والمغالاة فيه عندك . فذاك « كعك ما يطير جوع « فيما نعيشه اليوم من تطرف في التوحش . ودع دفاعك عن حقوق الإنسان جانبا فهذه أصبحت خدمة من ليس له خدمة ، ما دام في الناس من ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/08/14

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كتب الصادق شعبان تدوينة جاء فيها ما يلي:  "رأيي 
18:03 - 2022/09/29
رغم تقدمي  في السن مازلت أُذكر في كل مرة وأحاول أن أجتهد واسأل ما تبقى من كبار المقاومين والمناضل
07:00 - 2022/09/26
لا يمكن لأي شعب أصيل في الدنيا أن ينسى زعماءه وشهداءه وأبطاله المخلصين الذين أفنوا حياتهم، في سبي
07:00 - 2022/09/19
حالات انتحار، سرقات، واجرام، مداهمات لمنازل مسنين وفاقدي السند، انقطاع متكرر للمياه والشبكة الكهر
07:00 - 2022/09/19
عنوان كان يتصدّر نصّا للقراءة في كتاب القراءة للسنة الثالثة والرابعة من التّعليم الابتدائي بداية
07:00 - 2022/09/19
قيل للفأر :  ما رأيك في الأسدِ ؟
07:00 - 2022/09/19
متفقد أول للتعليم الثانوي بسوسة 
08:00 - 2022/09/12