جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون

جرة قلم: ألا في الفتنة ساقطون

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/10/26


يُخيّلُ إلينا ونحن نقرأ التّاريخ أن الفتنة إنّما خُلِقت للعرب، فجُبِلوا عليها، من قبل «تغلب» والبسوس ، وتفاخُر امرئ القيس بضرب الرّقاب: (ولم تُغسل جماجمُهم بغُسْلٍ.. ولكن في الدّماءِ مُرمَّلينا..تظلُّ الطّيرُ عاكفةً عليهم... وتنتزعُ الحواجبَ والعُيونا) ، إلى الأوسِ والخزرج ورسول الله ما زال فيهم، إلى «الفتنة الكبرى» بعدما أتمّ ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/10/26

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عبّرت نسبة مهمّة من الشعب التونسي بمختلف فئاته وبأساليب متنوّعة عن فقدانها الثقة تماما في قدرة ال
07:00 - 2022/01/25
تواترت هذه الأيام الجرائم الإرهابية لتنظيم داعش في العراق وسوريا وازدادت توسعا وشراسة، مع أنباء ع
07:00 - 2022/01/25
هناك حقيقة لم يعد بالإمكان مزيد تجاهلها وتتمثل في صعوبة الاقتراض بالنسبة لبلادنا وأيضا صعوبة توفي
13:31 - 2022/01/24
ستحول الاستشارة الوطنية الفعل السياسي في تونس إلى العالم السيبراني/الافتراضي بوضوح أكثر من ذي قبل
07:00 - 2022/01/24
في أزمنة الجليد، والضّباب، والكوفيد تواصل تونس المُثخّنة بـالوباء السّير بين حقول ألغام تُنذر بال
07:00 - 2022/01/24
لا أخفي مشاعر استبشاري على خلفية اللقاء الذي جمع يوم  15 جانفي 2022 رئيس الجمهورية قيس سعيد بالأم
07:00 - 2022/01/24
يقول أرسطو «أن يغضب أي إنسان فهذا سهل...
07:00 - 2022/01/24
تمرّ هذه الأيام سبعون 70 سنة على اندلاع ثورة 18 جانفي 1952 حيث كانت ثورة حاسمة في تاريخ كفاح البل
07:00 - 2022/01/24