خطبة الجمعة..الإسلام دين الرحمة والسماحة.. خيركم خيركم لأهله !

خطبة الجمعة..الإسلام دين الرحمة والسماحة.. خيركم خيركم لأهله !

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2024/04/19


الحمد لله الواحد الأحد؛ الفرد الصمد؛ تفرد بصفات الكمال.وتنزه عن النقائص والأشباه والأمثال. وأشهد أن لا إله إلا الله الكبير المتعال، وأشهد ان نبينا محمدا عبده ورسوله كرم المرأة وأعلى شأنها بفعله وحسن المقال. صل اللهم عليه وعلى آله وصحبه الذين اتصفوا بالرحمة والرفق وكريم الخصال.أما بعد : فاتقوا الله بفعل أوامره ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2024/04/19

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

سليمان -عليه السلام- هو أحد أنبياء الله تعالى، وهو ابن النَّبيِّ داوود عليه السلام، من بني اسرائي
08:49 - 2024/05/17
السؤال ما تفسير قول الله تعالى : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ) ؟
08:49 - 2024/05/17
أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي (185 هـ/805 - 256 هـ/873) علامة عربي مسلم، برع في الفلك والفلسفة و
08:49 - 2024/05/17
أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسل
08:49 - 2024/05/17
يقول الدكتور مصطفى محمود : حُب الأم عبادة وحُب الزوجة سعادة…فأحسن عبادتك تسعد.
08:49 - 2024/05/17
كثيرٌ من المثقَّفين اليوم يعزو ما يراه من سلوكيات البشر إلى الثقافة؛ لأنه يرى في نفسه الشخص المثق
08:49 - 2024/05/17
تعمل كثير من جمعيات المجتمع المدني وخاصة من الشباب عند قدوم فصل الصيف على إطلاق دعوات عبر مواقع ا
08:49 - 2024/05/17