بكل موضوعيّة... الأزمة سياسيّة فقط

بكل موضوعيّة... الأزمة سياسيّة فقط

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/06/22


يبدو لنا أن كل حديث عام وغامض عن المشاكل التونسية هو لغو وإهدار للوقت وللطاقة وذلك لأن المشكل التونسي الكبير هو واحد ويتمثل في غياب الوحدة السياسية الوطنية وعدم التفافها حول هدف واحد ومصلحة واحدة. فالحلول الاقتصادية موجودة ويمكن أن تتحسن وتتضاعف الفرص والانفراجات ولكن ليس قبل أن يلتئم التصدع ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/06/22

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كتب الصادق شعبان تدوينة جاء فيها ما يلي:  "رأيي 
18:03 - 2022/09/29
رغم تقدمي  في السن مازلت أُذكر في كل مرة وأحاول أن أجتهد واسأل ما تبقى من كبار المقاومين والمناضل
07:00 - 2022/09/26
لا يمكن لأي شعب أصيل في الدنيا أن ينسى زعماءه وشهداءه وأبطاله المخلصين الذين أفنوا حياتهم، في سبي
07:00 - 2022/09/19
حالات انتحار، سرقات، واجرام، مداهمات لمنازل مسنين وفاقدي السند، انقطاع متكرر للمياه والشبكة الكهر
07:00 - 2022/09/19
عنوان كان يتصدّر نصّا للقراءة في كتاب القراءة للسنة الثالثة والرابعة من التّعليم الابتدائي بداية
07:00 - 2022/09/19
قيل للفأر :  ما رأيك في الأسدِ ؟
07:00 - 2022/09/19
متفقد أول للتعليم الثانوي بسوسة 
08:00 - 2022/09/12