الفأرُ الذي لا يخشى الأسدَ والفيلَ

الفأرُ الذي لا يخشى الأسدَ والفيلَ

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/19


قيل للفأر : ما رأيك في الأسدِ ؟ فأجاب : أنه أبخرٌ، كسولٌ، جبانٌ وخنوعٌ وضعيفٌ أمام غطرسة زوجته اللبوة، لا يعصى لها أمرًا ولا ينبس ببنت شفة في حضورها، مُهملٌ لِتربية أشباله وواجباته نحو عياله، نفّاجٌ ومغرورٌ يتصرّف كملك على حيوانات ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/19

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

يحيل هذا العنوان، بشكل أو بآخر، إلى قصيدة نزار قباني التي تحمل عنوان " أول العرب...هم الفلسطينيون
07:00 - 2022/11/21
ينتج عن العمل في القطاع الغير منظم الاستفادة المباشرة للنشيطين فيه ، دون مراعاة للخطورة ،التي تتر
07:00 - 2022/11/21
يموت إنسان في عالمهم تقوم القيامة ويقتل آخر بأيديهم من ملتهم فيسمون ذلك من اجل الديمقراطية، تحتل
07:00 - 2022/11/21
نشر وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي تدوينة جاء فيها ما يلي:
13:49 - 2022/11/19
بقلم القاضي: (ـ) الطاهر بن تركية
08:00 - 2022/11/19
كتب الصادق شعبان تدوينة على فايسبوك جاء فيها ما يلي:  "متفائل ... لكن دائما حذر 
17:25 - 2022/11/16