الذكاء الاصطناعي يمكنه مراقبة وتحليل أداء العمال والموظفين في مكان العمل

الذكاء الاصطناعي يمكنه مراقبة وتحليل أداء العمال والموظفين في مكان العمل

تاريخ النشر : 15:03 - 2023/10/23

شهد استعمال الذكاء الاصطناعي تقدمًا ملحوظًا في مختلف مجالات المجتمع، من الطب إلى الشؤون المالية والتعليم مرورا بمراقبة حركة المرور. ومن أحدث التطبيقات المثيرة للاهتمام هي استخدام الذكاء الاصطناعي لمراقبة وتحليل أداء العمال والموظفين أثناء العمل. ويثير هذا الاستعمال العديد من الأسئلة حول تأثيره على العمل البشري وكيفية التصرف فيه.

وأظهرت عديد الدراسات مؤخرًا آثار استخدام الذكاء الاصطناعي الإنشائي، ليس فقط على مواطن الشغل والوظائف وإنما على العمل البشري نفسه. وفي هذا السياق، ذكر خبراء أن الذكاء الاصطناعي تطور تدريجيًا ليصبح أداة شائعة الاستخدام في عالم العمل انتشرت انتشارًا سريعًا حيث تقوم "الخوارزميات"، بالتصرف في سلوك العمال وعلاقات العمل بواسطة توجيهات مضمنة في البرمجيات.

ويرى مراقبون أنّ هذا الاستخدام للذكاء الاصطناعي ليس جديدًا. فعلى سبيل المثال، تراقب تطبيقات الشركات مسار السائقين في خدمات النقل أو موصلي الطلبات على الدراجات وتحللها لتقيّم الأداء والمردودية بعد ذلك. وتوجه الخوارزميات مسارهم وتشجعهم على تبني سلوك معين ويمكن أن تفرض عقوبات مثل قطع الاتصال في حالة عدم الامتثال.

ولكن الذكاء الاصطناعي لا يقتصر على مراقبة العمال والموظفين أثناء عملهم في الطريق. فقد بدأت الشركات في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لمراقبة الأداء البدني لموظفيها مباشرة في مكان العمل. ويمكن أن يتضمن ذلك مراقبة وضعية الجسم ومعدل ضربات القلب وجودة العمل وجوانب أخرى كثيرة وذلك بهدف تحسين الإنتاجية ومنع حوادث العمل وتحسين صحة الموظفين ورفاهيتهم.

وتثير هذه التطورات أسئلة أخلاقية وعملية هامة. فيمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في إيجاد بيئة عمل أكثر أمانًا وإنتاجية من خلال اكتشاف علامات التعب أو التوتر لدى الموظفين من جهة. ومن جهة أخرى، يمكن أن تعتبر هذه الاستعمالات انتهاكا للخصوصية والمراقبة المستمرة على أنها تجاوز لكرامة العمال والموظفين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تسبب مراقبتهم وتقييمهم المستمر من قبل الخوارزميات إجهادًا وقلقًا. وقد يشعر الموظفون بأنهم تحت المراقبة باستمرار، مما يمكن أن يؤثر على رفاهيتهم العامة وحافزهم في العمل.

وليس تأثير الذكاء الاصطناعي على العمل البشري مقتصرًا على المراقبة، بل يمكن أن يؤدي تطور الذكاء الاصطناعي أيضًا إلى تغيير طبيعة العمل نفسه.

ورغم ذلك، من الأمور الأساسية أن نلاحظ أن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يصير أيضًا أداة إيجابية لتحسين تدريب الموظفين وتطوير قدراتهم إذ يمكن أن تساعد أنظمة التعلم الآلي الموظفين على اكتساب مهارات جديدة بسرعة وكفاءة أكبر. لكن مخاطر المراقبة المستمرة بواسطة أدوات الذكاء الاصطناعي تبقى قائمة.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

دشن وزير تكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي، بالدوحة، الجناح التونسي المخصص للشركات التونسية الناشئة
13:48 - 2024/03/01
أدلى براد سميث، رئيس شركة مايكروسوفت، مؤخرا ببيان لفت انتباه المراقبين، دعا فيه إلى مزيد من السيط
13:48 - 2024/02/28
في مفاجئة كبيرة، ألغت شركة "أبل" مشروعها الطموح لتصنيع سيارة كهربائية، بعد جهود استمرت عقدا من ال
08:44 - 2024/02/28
يبين تحليل بيانات الاتحاد الدولي للاتصالات بشأن معدلات استخدام الإنترنت في إفريقيا أن التوصيلية ت
11:20 - 2024/02/27
في عصر تكنولوجي متقدم، تستمر واتساب، المنصة الرائدة في مجال التراسل الفوري، في تحديث وتطوير خدمات
08:45 - 2024/02/27
طرحت شركة شاومي الصينية للإلكترونيات في الأسواق العالمية، الأحد، هاتفها الذكي الجديد شاومي 14 الم
07:44 - 2024/02/26
أطلقت وزارة الثقافة السعودية أول مبادرة وطنية في عالم "الميتافيرس" مدعومة بنظام الذكاء الاصطناعي
14:57 - 2024/02/24