الباب الخاطئ...في الحسن النافـــــع

الباب الخاطئ...في الحسن النافـــــع

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/05/22


لعلّ ما يسوّغ طرح هذا الموضوع القديم المتجدّد، وأنا أحصره اليوم في الشعر والفنون التشكيليّة خاصّة، أن المتلقّي عامة، لا يزال يتعامل مع النص أو اللوحة التجريديّة؛ من منظور الجميل النافع. ولذلك نراه يشيح عن تلك التي لا يجد فيها ضالّته هذه. وربّما لا غرابة في هذا المنحى، فثقافتنا العربية، ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/05/22

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

احيت مؤخرا الفنانة سلمى الجزائرية حفلا فنيا ناجحا بمرافقة فرقة غجر التونسية بقيادة الدكتور سميح ا
16:35 - 2022/07/07
حضور لافت للمسرح في مهرجان بنزرت الدولي 
08:25 - 2022/07/07
بعد أن تعذر على جمعية التنمية «الامتياز» بكسرى مواصلة الإشراف على مهرجان كسرى في دورته 30، ونظرا
08:22 - 2022/07/07
نعرف من الشيعة فرع الفاطميين الاسماعيليين الذين أسّسوا خلافة في تونس ومعظم بلاد المغرب انطلاقا من
08:22 - 2022/07/07
دار بودربالة هو قصر في مدينة تونس العتيقة في شارع القضاة وذلك في حي باب الجديد، وتصنف في مخزون جا
08:19 - 2022/07/07
تقع تمبكتو، أو تنبكت باسمها القديم، في شمال مالي متربّعة على الصحراء الإفريقيّة ورابطة بين شمال إ
08:18 - 2022/07/07
استيقظ الوطن العربي صبيحة يوم28 نوفمبر2003 على فاجعة مقتل الفنانة ذكرى محمد من قبل زوجها الذي انت
08:14 - 2022/07/07
عاش الملحن الكبير بليغ حمدي قصّة حب قوية مع الفنانة وردة الجزائرية توجت بالزواج...
08:12 - 2022/07/07