قوارب الموت

قوارب الموت

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/23


ما فتئت حوادث غرق مراكب الهجرة السرية تتفاقم يوما بعد يوم ومازالت المآسي والفواجع تتالى وتنزل بكثير من العائلات التونسية التي رزئت في أبنائها وبناتها وفقدت كثيرا من فلذات أكبادها من خلال هذه الهجرات المشؤومة المتواصلة عبر البحر الأبيض المتوسط. لقد كان هؤلاء المهاجرون يمنون أنفسهم بحياة كريمة ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/23

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الكريم، وعلى آله وصحبه أجمعين، أمَّا بعد: أعْظ
07:41 - 2022/09/30
من أفضل الأيام وخيرها هو يوم الجمعة، فقد حثنا الله ورسوله بكثرة الدعاء والصلاة، لما لها من أجر وث
07:40 - 2022/09/30
قراءة القرآن وتلاوته عبادة من العبادات مثلها مثل سائر العبادات، وهي من الذكر يؤجر القارئ على قرأت
07:40 - 2022/09/30
خير خلق الله أجمعين وسيد ولد آدم صل الله عليه وسلم..
07:39 - 2022/09/30
كل مسلم يتلو من كتاب الله سبحانه ولو كلمة؛ فإن لزيد بن ثابت منها حظه من الأجر والمثوبة، فإن كان م
07:37 - 2022/09/30
إنَّ الحمدَ لله نحمدُه ونستعينُه ونستهديه ونستغفرُه ونشكرُه ونعوذُ بالله من شرورِ أنفسنا ومن سيئا
07:36 - 2022/09/30
السؤال الأول:
07:35 - 2022/09/30
قال تعالى: وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ  الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يستوفون وإِذَا كَال
07:34 - 2022/09/30