أولا وأخيرا..«حتى يولد ونسمّوه»

أولا وأخيرا..«حتى يولد ونسمّوه»

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/05/22


لا شك في أن تونس مازالت قابعة في حمّام قرطاج تستحم لإزالة ما علق بها من أوساخ وقذورات تراكمت لعشر سنوات عفّنت رائحتها التي تجاوزت نتانتها كل الحدود، جوا، وارضا، وبحرا .و لوّثت وجهها فتورّم من كثرة المواد المغشوشة في مكيجته في أعراس التداول المشترك على سلطة الفساد الحلال. وها هي ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/05/22

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

في هذا الجزء الثاني نواصل إثبات أن النظام النحوي الحاكم للفصل الاول من دستوري 1959و 2014 يمنع أن
08:30 - 2022/06/29
ما سأتحدث عنه لا يخصّ أبناء الشعب التونسي فقط، بل ينسحب أيضا على أبناء بقية بلدان المغرب الكبير.
08:30 - 2022/06/29
لغط كبير يثار هذه المدة حول موضوع علاقة الدولة بالدين كما يتصور أن يكون في الدستور المنتظر وكما ي
07:00 - 2022/06/28
نُكِبْنا في زماننا - وما بالزّمان عيبٌ بل العيبُ فينا - وخاصة منذ اقتطفنا الياسمين في عزّ الشتاء،
07:00 - 2022/06/28
تهديدات جدّية تستهدف حياة رئيس الجمهورية وسلامة مؤسسة الرّئاسة..
07:00 - 2022/06/27
يعيش التونسيّون هذه الأيام على وقع نتائج الامتحانات الوطنية والمناظرات والنتائج المدرسية والجامعي
07:00 - 2022/06/27
بِلاَ سُلَّمِ مُوسِيقَى .. بِلاَ نُوتَاتِ مَنْ أَصْغَوْا لِمَنْ أَوْحَوْا 
07:00 - 2022/06/27
يقولون هنا، وهناك، وهنالك أن المرأة نصف الرجل...
07:00 - 2022/06/27