الجمعية الخلدونيّة: منارة علم وإصلاح وتعصير.

الجمعية الخلدونيّة: منارة علم وإصلاح وتعصير.

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/05/30


شرعت البلاد التونسيّة في التفكير في تعصير المجتمع والتعليم منذ عهد أحمد باي الذي أمر بإنشاء المدرسة الحربيّة بباردو، وكان ذلك سنة 1840، حيث انفتح التعليم على تدريس اللغات، والتاريخ، والجغرافيا، والعلوم بمختلف أنواعها، والتقنيات الحربيّة. هذه التجربة الأولى أدّت بدورها إلى إنشاء المدرسة الصادقيّة ( 1876 ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/05/30

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

إن الحروب مأساة ودمار وخسائر مادية وبشرية فادحة يجب تجنبها قدر الإمكان بترجيح العقل على العاطفة ل
07:00 - 2023/01/30
المناضل الكبير الطيب المهيري رجل من رجالات تونس الذين واكبوا وساهموا في بناء دولة الإستقلال، شغل
07:00 - 2023/01/30
 أحاط بعض المسئولين القدامى من  قادة العسكر والوزراء والولاة ورؤساء الدواوين ، وهاجوا وماجوا، وصد
07:00 - 2023/01/30
بقلم: أمل الهاني(دكتورة باحثة وفنانة تشكيلية)
16:16 - 2023/01/29
في بلادنا العربية، أصبح السعي بين التفاهة والسطحية أمرا مفصليا.
07:00 - 2023/01/23
الصادق بن مصطفى عد إلينا أيها المطر!!
07:00 - 2023/01/23