أولا وأخيرا: رأس الكلب وكل عفريت

أولا وأخيرا: رأس الكلب وكل عفريت

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/06/25


جاؤوا من حيث لا ندري، ولا حتى هم يدرون وفي جرابهم رخصة هدم الدولة عاجلا من بابها الى محرابها ومن قاعها الى سقفها. بدءا بالأسس ونهاية بالاعمدة، بدعوى اعادة بنائها من جديد. وانتصبوا حضائر هدم استعجالي نشيط. وشرعوا في الهدم كما لو كانوا زلزالا مدمرا بمقياس احدى عشرة درجة ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/06/25

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

إلى نفس الخطة التي بدأها بعد دعوته من اسبانيا، رجع..
07:00 - 2022/08/13
أعلنت المحكمة الإدارية امس الجمعة أنّها تلقت طعنا بالاستئناف في حكم صادر عن دائرة قضائية في النتا
07:00 - 2022/08/13
طالبت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات امس الجمعة في بيان أصدرته بالإفراج الفوري عن رئيسة بلد
07:00 - 2022/08/13
تصرّح الادارة الأمريكية بأنها تستثمر في الديمقراطية.
07:00 - 2022/08/13
في المدة الأخيرة، ساد إحساس لدى عديد التونسيين ببداية استرجاع الدولة هيبتها و التي طالما تذمروا م
07:00 - 2022/08/13
دعا العميد الأسبق للمحامين البشير الصيد رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى توحيد الجبهة الداخلية للقوى ا
07:00 - 2022/08/13