أولا وأخيرا...«المليح يبطى»

أولا وأخيرا...«المليح يبطى»

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/11


اكذبوا على انفسكم وصدقوا اكاذيبكم . ولا تخافوا من العقاب . فالكذب على النفس لا يدخل تحت طائلة القانون . قولوا لها أن الوضع أكثر وردية من كل الورود نفسها . وانكم أسعد الخلق في الدنيا . وانكم تنعمون بالخيرات السبعة . ولا حاجة لكم لا بالسكر ، ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/09/11

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عرفت تونس قبل 14 جانفي 2011 ومنذ الحركة التحويرية وخلال معركة بناء الدولة الوطنية زعامات تمرّست ع
07:00 - 2022/12/05
ما من أحد ينكرعلينا أن الزمن الذي نعيش في تونس الآن وهنا هو الزمن الصعب بكل المعاني والمقاييس.
07:00 - 2022/12/05
وسط انتظارات وطنية كبرى ومع انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين للانتخابات التشريعية المزمع اجرؤها
07:00 - 2022/12/04
منذ سبعين سنة، وتحديدا يوم الجمعة 5 ديسمبر 1952، وحوالي السّاعة الثامنة وعشر دقائق صباحا دوّى رصا
07:00 - 2022/12/04
مهما أخذ مني النسيان مأخذه لن انسى فرحتنا الشعبية العارمة بضغط نسور قرطاج على الديك الفرنسي في ال
07:14 - 2022/12/03
يعيش لبنان منذ شهر بلا رئيس منتخب ولا رئيس حكومة معيّن.
07:19 - 2022/12/02
يعترف هذا الرّجل – الذي أنا- بأنّه قد طلـّـق السّياسة ثلاثا بكلّ ما فيها ومن فيها، بعد أن غسل يدي
07:53 - 2022/12/01
على امتداد عقدين كنت أرفض إدراج المواضيع السياسية في  كتاباتي القصصية، وأعد ذلك ليس من مشمولات ال
07:53 - 2022/12/01