وداعاً أم البطل ...؟!!

وداعاً أم البطل ...؟!!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/03/13


كاتب مصري ومتخصّص في علم الجغرافيا السياسية استُشهد ابنها الأول في حرب الاستنزاف واُغتيل الآخر في ظروف غامضة.. مشاهد من حياة الفنانة شريفة فاضل. الفنانة شريفة فاضل وأبناؤها "سيد وسعيد" بدير وداعاً أم البطل، رحلت عن عالمنا فنانة ومطربة من الزمن الجميل، إنها خنساء مصر التي قدمت للوطن ابنها الأول الطيار الشهيد "سيد ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/03/13

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كانت تسمى فلسطين و صارت منارة العالم فلسطين، زهرة المدائن و منبع النخوة والضمير الحر، مسقط الشهدا
17:38 - 2024/02/27
نولد في هذه الحياة لنظل فترة من الزمن قد تطول وقد تقصر..نعيش خلالها أحداثا  وقصصا  كثيرة..تفرحنا
08:30 - 2024/02/26
إنّ تاريخ معتمديّة الطويرف مع التهميش والظلم والحرمان و»الحقرة» والفقر هو تاريخٌ  «تليدٌ»، فالمنط
08:30 - 2024/02/26
  بقلم: المنصف الحميدي
08:30 - 2024/02/26
مما ليس له بد من جانب المقاومة الصامدة في المفاوضات والمناورات، والتكتيكات السياسية مع الأطراف ال
08:30 - 2024/02/26
تعيش الأمّة العربية اليوم لحظة تاريخية فاصلة على وقع طوفان الاقصى هذا المد المدمر للصهاينة ورعاته
08:29 - 2024/02/26
صحيح ان المرافعة الشفوية الاستشارية للدولة التونسية تدخل في نطاق الوظيفة الاستشارية لمحكمة العدل
14:42 - 2024/02/23