من الأعماق..«للكاهنة هزُّوا سلامي»!

من الأعماق..«للكاهنة هزُّوا سلامي»!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/06/21


الإهـداء: إلى أهالينا في القيروان، وباجة، وإلى كلّ المدن، والقرى، و"الدّشُر" المنسيّة التي تُجابه وحيدة «رائحة الموت» المنتشرة في أركانها القصيّة رافعة «أكفانها» على أكفّ «أعزّ» أبنائها علّ الجهود تتوحّد من جديد لدحر وباء «كوفيد» العنيد. مسكين «المُواطن الزوّالي اللّي ما عندو والي» فقد بقي وحيدا يصارع الوباء الزّاحف كما «الوحش ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/06/21

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

إهــداء خاص جدّا: إلى «زهرة» هذا الوطن الأخضر أحمد أيّوب الحفناوي الذي كتب بعد التتويج بالذّهب ال
08:00 - 2021/07/28
وأخيرا انطلقت الصواريخ من منصاتها بعد أن لوح بذلك رئيس الدولة منذ أشهر طويلة مما شكك في نواياه وك
08:00 - 2021/07/28
في عيد الجمهورية التونسية كانت الفرحة الشعبية عارمة وكانت السعادة تملأ النفوس التي كلت وملّت اختن
07:00 - 2021/07/28
وانتهت ذكرى عيد الجمهورية بأن عمت الفرحة الشعبية كافة أرجاء البلاد جنوبها وشمالها غربيها وشرقيها
08:00 - 2021/07/27
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بدّ أن يستجيب الدستور، لأنّ شرعيّة الشعب أقوى وأعلى من أيّة سلطة ب
08:00 - 2021/07/27
بكل المقاييس نحن في منعرج حقيقي ودقيق.
08:00 - 2021/07/27
لقد كان يوم 25 جويلية 2021 مختلفا عن كل أيام أعياد الجمهورية السابقة، ففي ساعة مبكرة من فجر يوم 2
08:00 - 2021/07/27