مــع الـقـــرآن: ســـورة البقــــرة (3)

مــع الـقـــرآن: ســـورة البقــــرة (3)

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/04/16


الاية عدد (107) من سورة البقرة والله له ملك السماوات والأرض، أي لا إله غيره في هذه الأكوان، وقد خصّ الأرض بالحياة والإعمار من دون أراض أخرى، وقد خلق من البشر آدم وحوّاء لذلك، ولم يخلق مثله آدم ومثل حوّاء لأرض أخرى غير هذه التي توالد عليها البشر إلى ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/04/16

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

السؤال الأول
08:01 - 2021/09/24
الأمانةُ خلُقٌ مِن أخلاق الأنبياءِ والمرسَلين، وفضيلةٌ من فضائل المؤمنين، عظَّم الله أمرَها ورفَع
07:56 - 2021/09/24
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلَا أُخْبِرُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ قَالُوا: بَلَى يَا
07:55 - 2021/09/24
قال الله تعالى : «  وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيد
07:53 - 2021/09/24
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير في طريق مكة فمر على جبل يق
07:51 - 2021/09/24
الحقوق والحريات مفردات تداولتها ألسنة الناس وتناولتها مختلف وسائل الإعلام في المدة الأخيرة وهي تع
07:49 - 2021/09/24
كثر الحديث خلال الاشهر الاخيرة عن اهمية حقوق الانسان والحريات العامة وضرورة حمايتها من أي انتهاكا
07:47 - 2021/09/24
حقوق الإنسان في الإسلام تنبع من الكرامة التي أسبغها الله وتعالى على الإنسان وتفضيله له على جميع م
07:45 - 2021/09/24