على خلق عظيم

على خلق عظيم

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/05/26


نال صلى الله عليه وسلم أعلى المنازل، وحظي عند ربه بأكبر المقامات ، فهو صاحب الحوض المورود، واللواء المعقود، والمقام المحمود، أُسري به إلى السموات العلى حتى بلغ سدرة المنتهى، وبلغ مقاما لم يبلغه مخلوق قبله ولا بعده، وأنعم الله عليه بالمعجزات، وأيده بالآيات، فما ذكر شيئا من ذلك على ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2023/05/26

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

سليمان -عليه السلام- هو أحد أنبياء الله تعالى، وهو ابن النَّبيِّ داوود عليه السلام، من بني اسرائي
08:49 - 2024/05/17
السؤال ما تفسير قول الله تعالى : (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ) ؟
08:49 - 2024/05/17
أبو يوسف يعقوب بن إسحاق الكندي (185 هـ/805 - 256 هـ/873) علامة عربي مسلم، برع في الفلك والفلسفة و
08:49 - 2024/05/17
أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسل
08:49 - 2024/05/17
يقول الدكتور مصطفى محمود : حُب الأم عبادة وحُب الزوجة سعادة…فأحسن عبادتك تسعد.
08:49 - 2024/05/17
كثيرٌ من المثقَّفين اليوم يعزو ما يراه من سلوكيات البشر إلى الثقافة؛ لأنه يرى في نفسه الشخص المثق
08:49 - 2024/05/17
تعمل كثير من جمعيات المجتمع المدني وخاصة من الشباب عند قدوم فصل الصيف على إطلاق دعوات عبر مواقع ا
08:49 - 2024/05/17