بكل موضوعيّة ...لحظة الديبلوماسية المكشــــوفــــة

بكل موضوعيّة ...لحظة الديبلوماسية المكشــــوفــــة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/08/20


يمكن القول إنه منذ تاريخ غزو العراق فإنه لم يعد بالإمكان الحديث عن الحياد في السياسة الدولية ولا هناك ربح لأي دولة تفكر في أن تكون صديقة الجميع. من الشروط الضمنية في العلاقات الدولية اليوم الحد الأدنى من الانحياز. طبعا الدول القادرة على التكيف نجحت في إيجاد الحل والتأقلم مع هذا ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2021/08/20

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

يوصف التحول الرقمي على أنه «التأثير المجتمعي الكلي والإجمالي للرقمنة».
07:47 - 2021/10/23
كانوا عدّة مرات في اليوم الواحد،  يخرجون في وسائل الإعلام «يُغَوِّثون» (1)  علينا بِعدد الإصابات
07:45 - 2021/10/23
أجل هي هستيريا استعمارية جماعية ظهرت في حجم التدخل المتواتر والمتكرر والملح وفي حجم التصويت وفي ا
07:00 - 2021/10/22
ذلك هو المصطلح القانوني المناسب عند انتهاء مهام رئيس الجمهورية وليس «جراية التقاعد» لأن التقاعد م
07:00 - 2021/10/22
وزارة الثقافة؛ هذه الوزارة السيادية بإمتياز في مرحلة بناء دولة الاستقلال، صاغت النموذج المجتمعي ا
07:00 - 2021/10/22
أجل هي هستيريا استعمارية جماعية ظهرت في حجم التدخل المتواتر والمتكرر والملح وفي حجم التصويت وفي ا
17:39 - 2021/10/21
لا يوجد اختلاف في ان تونس تعيش وضعا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا معقدا ومركبا ولا يخلو من خطورة ذلك
12:25 - 2021/10/21
كثيرة هي القضايا التي  تمّ تطارحها بين النخب الغربيّة حول تاريخ وحضارة العرب والإسلام، والبعض منه
07:00 - 2021/10/21