سفيرة فرنسا ببلادنا "Anne GUÉGUEN": ملتزمون بعلاقاتنا الوطيدة مع تونس

سفيرة فرنسا ببلادنا "Anne GUÉGUEN": ملتزمون بعلاقاتنا الوطيدة مع تونس

تاريخ النشر : 14:13 - 2024/02/03

قالت سفيرة فرنسا بتونس Anne GUÉGUEN ان الحكومة الجديدة في فرنسا ستواصل في سنة 2024 الالتزام بعلاقتها القائمة مع تونس.وأكدت السفيرة الفرنسية بتونس في لقاء جمعها اول أمس الخميس بعدد من ممثلي وسائل الإعلام التونسية بمقر الإقامة بالمرسى أن السفارة ستعمل على إرساء وتطوير أجندة ثنائية بشكل خاص تمهيدا لانعقاد المجلس الأعلى للتعاون برئاسة رئيسي حكومتي البلدين هذه السنة والذي لم ينعقد منذ جوان 2021 .
وتحدثت سعادة السفيرة عما وصفته ب"مسألة في غاية الأهمية والحساسية بالنسبة لتونس وفرنسا" ، والتي مثلت في بعض الأحيان "مصدرا لسوء الفهم" وفق تعبيرها  وهي مسألة التأشيرات والتنقل. وقالت في هذا السياق أن فرنسا تبذل تماشيًا مع شركائها في منطقة "شنغن" والاتحاد الأوروبي، جهدًا كبيرًا لتنظيم التنقل المهني والطلابي بشكل أفضل وهي حريصة بشكل عام على جعل التنقلات  أكثر مرونة لا سيما في المجالات الاقتصادية والعلمية والثقافية والفنية. وأكدت أن 70% من تأشيرات شنغن الصادرة في تونس تصدرها القنصلية العامة لفرنسا.
وأشارت من جهة أخرى إلى أن سنة 2023 تميزت بسلسلة من التحسينات على خدمات معالجة طلبات التأشيرة على غرار افتتاح مركز TLS في صفاقس، في نوفمبر الماضي، مخصص لطالبي التأشيرة من الجنوب تونسي بالإضافة إلى مركز تم تجديده كليا بتونس العاصمة، في ديسمبر، من أجل تسهيل وتحسين عملية طلب تأشيرة شنغن. ومن التحسينات التي تم إنجازها سنة 2023، وفق السفيرة، حصول ما يقارب 77% من طلبات التأشيرة على ردود إيجابية، مع التقليص من فترة الانتظار للحصول على الموعد في ما يخص التأشيرات المهنية وطلبات تجديد التأشيرة (بين 10 إلى 15 يومًا). وبالإضافة إلى ذلك تم التخفيض في سعر خدمات TLS ( من 33 يورو إلى 28 يورو).
وعلى صعيد آخر قالت السفيرة الفرنسية بتونس إن الرياضة والفرنكوفونية "موضوعان رئيسيان يوحداننا، حيث لدينا العديد من أوجه التعاون مع شركائنا التونسيين ومهمتي كسفيرة هي العمل على تجديد شراكة الثقة مع تونس.. أولويتي هي للشباب، ولكن أيضًا النساء، اللاتي تشكلن قوة دافعة رائعة في بلدكم الجميل". وأكدت مواصلة زيارة جميع أنحاء البلاد لتعزيز العمل المشترك مشيرة الى زياراتها في مناسبات متعددة الى كل من بنزرت ونابل والحمامات وباجة وجندوبة وصفاقس وتوزر بمناسبة إعادة فتح خط باريس-توزر في الخريف الماضي في انتظار زيارة إلى القيروان وسوسة وجربة.
 واستعرضت Anne GUÉGUEN ما شهده التعاون الثقافي والعلمي بين تونس وفرنسا من نشاط مكثف في العام الماضي. من ذلك ان 14 ألف طالب تونسي يزاولون دراستهم في فرنسا، (وهي الوجهة الأولى للطلبة التونسيين). وبالنسبة لسنة 2024، تم تخصيص مبلغ حوالي 2.5 مليون يورو للتعاون الجامعي والعلمي، بما في ذلك 1 مليون يورو مخصصة للمنح للدراسية للطلبة التونسيين و770 ألف يورو مخصصة لتنقل الباحثين بين البلدين وأكثر من 3 ملايين يورو للتعاون والعمل الثقافي  مع تونس. وقالت إن ما لا يقل عن 18 الف تونسي متعلم للغة الفرنسية في جميع أنحاء تونس وانه من ضمن  18 ألف تلميذ في شبكة التعليم الفرنسي بتونس، ثلثهم تونسيون .   كما تم دعم 15 ألف شخص من المجتمع المدني خلال العامين الماضيين من خلال مشاريع تابعة ل25 جمعية متواجدة في مختلف الأراضي التونسية.
وقالت السفيرة أن علاقة فرنسا مع شريك ودولة مجاورة مثل تونس "لا يجب أن ترتكز فقط على التبادلات الثنائية، بل يجب أن تمكننا من مواجهة التحديات و المخاطر.. لدينا مصالح واحتياجات مشتركة، ولدينا الكثير لنكسبه من تكثيف الحوار والتعاون لتحقيق النجاح معًا في التحول البيئي والطاقي، لضمان الأمن الغذائي والصحي لبلداننا، ولكن أيضًا لمواجهة التحولات الرقمية وتقنيات الاتصالات الجديدة وتحفيز الابتكار"..  وقالت بالخصوص إن تحديات التعليم والمعرفة المتبادلة والمعلومات في عصر الشبكات الاجتماعية والذكاء الاصطناعي هائلة وواسعة النطاق ولا نريد ترك المجال مفتوحًا للمخاطر القائمة".  وشددت السفيرة أيضا على الحاجة المتجددة للتعاون في مواجهة التعددية القطبية المتضاربة في العالم قائلة إنه "يتعين علينا أن نبتعد عن كل ما  لا منفعة ولا جدوى منه"  . وأكدت إن كثافة الشراكة الفرنسية مع تونس استثنائية "وعلينا أن نضمن أنها تخدم السلام والعدالة والحرية والأمن والرخاء لمواطنينا وتضمن مبادئ الديمقراطية والكرامة والمساواة واحترام الإنسان"   وأكدت أيضا التزام الدبلوماسية الفرنسية بالإعلام الحر والتعددي وحرية الصحافة، "وهو أحد الإنجازات الرئيسية للثورة"، قائلة بالخصوص أن "تونس رائدة في مجال حرية الصحافة في العالم العربي ونحن نعمل بكل التزام لضمان بقاء الأمر كذلك" .

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تواصل مختلف الصحف العربية والدولية تسليط الضوء على مجريات العدوان الصهيوني على قطاع غزة .
07:00 - 2024/04/24
أفاد عضو المجلس الوطني للجهات والأقاليم النائب الصحبي عامر أن الغرفة النيابية الثانية ستشرع الاثن
07:00 - 2024/04/24
كثيرا ما يتشدق الغرب المنافق بانتصاره لقيم حقوق الانسان..
07:00 - 2024/04/24
أكّد مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، أمس الثلاثاء، أن «التحديد الرسمي لموعد الانتخابات (ا
07:00 - 2024/04/24
اعتبر الناشط السياسي أحمد شفتر إن تونس ضحية لظاهرة الهجرة غير النظامية لافتا إلى أن المهاجرين من
07:00 - 2024/04/24
قال عضو المجلس الوطني للجهات والأقاليم أسامة سحنون، أمس الاثنين، ان العلاقة بين الغرفتين ستكون عل
07:00 - 2024/04/24
المجرم يتألق في بلدي و المنافق يتكبر .  و الخسيس يتعملق .
07:00 - 2024/04/24