بين الفوضى والعجز

بين الفوضى والعجز

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/10/23


بعد الفشل الذريع والمتوقع لتحركات جبهة الخلاص والاحزاب المتحالفة معها في ذكرى عيد الجلاء وثبات حجم القطيعة بينها وبين الشارع وعجزها عن إيصال خطاب يمكن ان يقنع من يتابعون بقلق تطورات الأوضاع في تونس والغضب الشعبي ضد إدارة ملفات الحكم وفشل التعاطي مع إدارة الازمات الحياتية التي تحولت إلى كابوس ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2022/10/23

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

المناضل الكبير الطيب المهيري رجل من رجالات تونس الذين واكبوا وساهموا في بناء دولة الإستقلال، شغل
07:00 - 2023/01/30
 أحاط بعض المسئولين القدامى من  قادة العسكر والوزراء والولاة ورؤساء الدواوين ، وهاجوا وماجوا، وصد
07:00 - 2023/01/30
إن الحروب مأساة ودمار وخسائر مادية وبشرية فادحة يجب تجنبها قدر الإمكان بترجيح العقل على العاطفة ل
07:00 - 2023/01/30
بقلم: أمل الهاني(دكتورة باحثة وفنانة تشكيلية)
16:16 - 2023/01/29
في بلادنا العربية، أصبح السعي بين التفاهة والسطحية أمرا مفصليا.
07:00 - 2023/01/23
الصادق بن مصطفى عد إلينا أيها المطر!!
07:00 - 2023/01/23