المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة: مقاضاة شركتي اشهار بسبب انتهاك حقوق التأليف

المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة: مقاضاة شركتي اشهار بسبب انتهاك حقوق التأليف

تاريخ النشر : 13:37 - 2021/04/08

أعلنت المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة أنها ستقاضي شركتي اشهار بسبب عدم احترامهما لحقوق التأليف إذ تم استعمال لحن أغنيتين تونسيتين مع تغيير الكلمات دون ترخيص من الورثة ومن المؤسسة وجاء في بيان المؤسسة:
"على إثر قيام عدد من القنوات الإذاعية والتلفزية العمومية والخاصة والمنصّات الرقمية و مواقع التواصل الاجتماعي بتمرير ومضتين إشهاريتين باستعمال ألحان موسيقية لأغنيتين تونسيـتيـن  تحملان عنواني " منيرة منيرة " من أداء الفنان الراحل الهادي القلال، و"بحذى حبيبتي تحلى السهرية " أغنية من التراث الـوطني، وحـيـث عمدت الشركة المنتجة للومضتين الى تغيير كلماتهما بتشويه محتواهم و الاعتداء على حقوق أصحابها، و استغلالهما دون الحصول على ترخيص قانوني مسبق و احترام مقتضيات التشريع الوطني المتعلق بحقوق الملكية الأدبية والفنية،
وبناء عليه تذكر المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بما يلي:
- أن أي استغلال لمصنف موسيقي بأية طريقة كانت و منها في الومضات الإشهارية يستوجب الترخيص المسبق من صاحب الحق أو من ينوبه قانونيا، المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف و الحقوق المجـاورة وذلك وفق شروط حددها التشريع الوطني في مجال الملكية الأدبية و الفنية.
-  يستوجب القيام بأي حذف أو تغيير أو إجراء أي تعديل آخر على مصنف موسيقي الموافقة الكتابية من صاحب الحق أو من ينوبه و لا يحق المساس بذات المصنف باعتبار ذلك حقا معنويا غير قابل للتصرف فيه.
ومن باب مسؤوليتها والدور الموكول إليها في رعاية حقوق المبدعين والمؤلفين والدفاع عن مصالحهم المعنوية والمادية، فإن المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، تدعو كافة القنوات الإذاعية والتلفزية المعنية للإيقاف الفوري عن بث الومضتين الإشهاريتين المذكورتين، مع قيامها بما يستوجب قانونا لحفظ حقوق منخرطيها المعنوية والمادية وإتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة."
ويذكر أن المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة تابعة لوزارة الثقافة وتتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

  برز من رواد الأغنية التونسية في النصف الأول من القرن العشرين علي الرياحي (1912 – 1970) الذي بدأ
09:03 - 2021/04/14
كانت القيروان عاصمة الأغالبة منذ أسَّسها الفاتح عقبة بن نافع سنة (50 هـ – 670م) الموافق ل20 من شه
09:00 - 2021/04/14
صبراً على مضضِ الخطو ....ب وإِن أسَأْن بنا صنيعا
08:32 - 2021/04/14
عواصم تونس الإسلاميّة ثلاث، هي على التوالي: القيروان والمهديّة وتونس.
08:31 - 2021/04/14
تحول  جلال الدين الرومي الى بغداد ومنها الى مكة ثم استقر اربع سنوات في مدينة ملطية ، وبعدها توجهت
08:25 - 2021/04/14
بمناسبة الاحتفاء بذكرى الشهداء يوم 9 أفريل الجاري وأمام النصب التذكاري بساحة الشهداء بمنطقة السيج
08:00 - 2021/04/14