بين سطرين .. حرب ... بأدوات عربية

بين سطرين .. حرب ... بأدوات عربية

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/02/03

تدّل كل المؤشرات أن الساحة السورية الملتهبة،  قد تشهد حربا مباشرة جديدة، بين ايران وكيان الاحتلال الصهيوني ،وذلك بعد سنوات من حرب بالوكالة، فكما هو معلوم فإن قوات حزب الله اللبنانية تعتبر من أبرز الاطراف الحليفة لإيران في مواجهة «اسرائيل» ، وفي المقابل ظلت «اسرائيل» لسنوات تستخدم بعض العصابات السورية المحسوبة على المعارضة لتنفيذ برامجها في الاراضي السورية ولعرقلة الوجود العسكري الايراني في المنطقة. ومؤخرا إعترفت اسرائيل بصريح لسانها بأنها ترعى فصائل من المعارضة حيث  كشف رئيس أركان جيش  الاحتلال «الإسرائيلي»، جادي إيزنكوت أن «إسرائيل» قد دعمت ب«التسليح المباشر» فصائل معارضة للرئيس السوري في الجولان. وأضاف إيزنكوت  أن«أكثر ما يشغل «إسرائيل» في سوريا هو التعدي الإيراني على حدودها الشمالية، إما بشكل مباشر، أو من خلال ميليشيات خطيرة مثل حزب الله» على حد تعبيره.
وبعيدا عن حرب الوكالة، فإن طبول حرب مباشرة تقرع بقوة بين ايران وكيان الاحتلال، وهو ما حذر منه معهد السلام الأمريكي (يو إس آي بي)، الذي اكد في تقرير له مطلع الاسبوع الجاري، أن إيران و»إسرائيل» تتجهان نحو مواجهة كبرى في سوريا، مشيرا إلى أن «إسرائيل» لديها قلق دائم من التواجد العسكري الإيراني على حدودها الشمالية، خاصة في سوريا».
لكن المفاجئ والخطير في فصول المواجهة المرتقبة بين الجمهورية الإسلامية الايرانية والكيان الصهيوني، هو ما كشف عنه تقرير استخباراتي صهيوني، الذي أكد أن دولا عربية «تلح» وتدعم اسرائيل لمواجهة ايران، وهي معطيات مخجلة في حقيقة الامر فمن العار ان تقف الدول العربية في خندق الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية وان تتحالف  هذه الدول مع العدو ضد ايران ، فهذه المعادلة ستبقى وصمة عار رغم الاختلاف الكبير بين وجهات النظر الايرانية والعربية  . ويقول موقع صحيفة “معاريف” العبري في هذا الاطار إنه “في هذه الأثناء تلوح حرب جديدة على حدودنا الشمالية، وبات مشكوكا فيه إذا كان ممكنا لنا أن نهدأ”.وتضيف الصحيفة أن “الحرب الجديدة ليست بتكليف من «إسرائيل»، بل بتكليف من الدول العربية «المعتدلة»، التي تحثنا ـ تقول الصحيفة ـ على القتال ضد إيران بدلا منها”، مشيرة إلى أنه “من المحتمل أن نكون تورطنا منذ الآن في حرب بالشمال، وبات متأخرا محاولة عرض رؤية أخرى لسير ولمستقبل علاقتنا مع إيران وسوريا”. تختتم صحيفة معايف مقالها.
إنها بلا شك حرب بأدوات عربية!

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

اعتقلت الشرطة المدنية الإسبانية 4 أشخاص، للاشتباه بتورطهم في سرقة منازل لاعبي كرة قدم في فريقي ري
21:00 - 2019/10/18
كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الجمعة، عن سر رفض ريال مدريد خوض مباراة الك
20:45 - 2019/10/18
كما أشرنا سابقا تابع امس الاول المدرب فتحي جبال المباراة التي جمعت النادي الصفاقسي بالاتحاد المنس
20:45 - 2019/10/18
دارت عشية يوم الاربعاء الجولة الخامسة لبطولة القسم الوطني «أ» لكرة اليد وعرفت اول انتصار لشبيبة ا
20:45 - 2019/10/18
رفض ليونيل ميسي، نجم وقائد برشلونة، نصيحة الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو بالرحيل عن البلوغران
20:45 - 2019/10/18
توقعت صحيفة "موندو ديبورتيفو"، امس الخميس، أن يعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم موعدا جديدا لمبارا
20:45 - 2019/10/18
شدّ ظهر امس المنتخب الوطني للمحليين الرحال باتجاه المغرب التي تحتضن يوم الاحد القادم مقابلة الايا
20:45 - 2019/10/18
حسم التعادل السلبي اللقاء الودي الثاني الذي جمع الشبيبة أول أمس بنجم المتلوي في سوسة استعدادا لعو
20:45 - 2019/10/18