قــــــــراءة في ..... المجموعة القصصية «ثرثرة أنثى» لوداد الحبيب

قــــــــراءة في ..... المجموعة القصصية «ثرثرة أنثى» لوداد الحبيب

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/01/17

بقلم: مراد ساسي

 تبدو لنا الكتابة القصصية عند القاصة وداد الحبيب كما عند رواد الأقصوصة إذن عملا منتجا للتنوع الفني ووحدة الهاجس النقدي الاجتماعي والسياسي والديني , وما ذاك إلا لبكارة التجربة عندها’ واشتغالها بتعديل خطواتها الأولى على ضوء النموذج المعاصر المنشود, 
توطئة
 هل تومئ لك كاتبة المجموعة القصصية التي بين يديك إيماءة اتفاقٍ مبطن أو تآمرٍ سري؟ هل تضيع فجأة بوصلتك فلا تميز الجهة المحتالة التي تحاول استمالة أحد الأطراف على حساب الطرف الثاني’ الأنثى أم الكاتبة ؟ أتعترف بعجزك عن معرفة، إن هي تحاول استمالتك أم أنت من يحاول استمالتها للدخول إلى عالمها- عالم حوائي عجيب وغريب بحكايات أشبه بيوميات أو ردّة فعل تجاه من يقزّمها بممحاة الجنس ’وهي التي ترزح تحت وقع العادات والتقاليد والعرف والدين ورائحة الشّرق الذكوري ؟ هل تغمز لك بعين كلماتها أو بعين معانيها أو بوجدانها أم بحاستها السادسة وربما أكثر ؟ هل تشعر فجأة أنك مستهدف للحضور والتمثيل وخوض الحياة في ثرثرتها والاندساس القهري القسري في عالم كلماتها قصها’ حكيها؟.
من جهتي كناقد أو متلقي قارئ ناقد أتساءل ,هل كتبتُ هذه المقدمة بصيغة تقليدية ومفخّمة؟ 
هنا بعد قراءة ثاقبة بعين ثالثة راصدة يجب إذان أن نعترف أن عالم القاصة حسّاس جداً تجاه مفرداتها وتراكيبها يُملي علينا غالباً ما تصفه به, فرغم حريتها اللامحدودة في اختيار كل ما يتعلق بنصوصها، تقيدك الكاتبة باختيار الكلمات والأفكار التي تتناولها أنت في تحليلها رغما عنك لأنها تلك هي تيمة ثرثرتها.لذلك هي تقف على مصطبات عدة وأنت تقف على ساق واحدة ولكن العجيب أنها تأخذك من حيث تدري أو لا تدري إلى النظر فيما اقترفته ومباشرة بعيون عدة متقلبا بين سلالة المعاني والمقاصد والمشاهد وكأنك أنت من تصنعها أو هي من تكتبك أنت المستهدف دون تفرقة جندرية أو انحياز فانحيازها الوحيد لكائن آثر أن يصدح بالحقيقة كل الحقيقة من خلال فضح الواقع وتعريته دون ستر عوراته ’هو في قواميسها انتهاك حامض المذاق ’ مرّ, لذيذ وقاتل حدّ العشق الممنوع في مجتمع يغلق الباب بضلفة واحدة ويوهم نفسه بأنه يداري وجهه بإصبعه بإبهامه الأيسر وهو ما تجلى في أقصوصتها « عطر السراب» مثلا إذ كيف يجتمع العطر ليثير الحواس مع السراب الخلب الذي نطلبه فلا ندركه « أنت يا من تمشي على رمشي أنت تعال واحتضن مني ما تبقى من رحيق الأمل « ص 19بل هي تشي بغواية الحلم ضفة المنشود حين تتمازج مع الأضغاث ’فتنة الوهم ’ آمال محطمة كمن ينسج من عروة الريح أشرعة أو خيطان لعرائس ساكنة’ تحركها أياد مقطوعة الأصابع ’فهذه شخصياتها التي اختارتها لا تتنفس إلا بسلطان ألا وهو سلطان الوهم والخوف والخيانة لتكون « أم كانت الجلاد والضحية» ص 21 ’فتسلم لفجائع الحياة الروح والقلب ويذوب عطرها ,عطر أنوثتها ’ فيلوح الكيان فيها كأشلاء خيال ’تلك لعمري عمود الخيمة لهذه المجموعة « ثرثرة أنثى».
يتبع 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عبر الممثل غانم الزرلي، عن سعادته الكبرى بنجاح مسلسل "المايسترو"، معتبرا أن الأداء المميز لنجوم ا
20:20 - 2019/05/25
سنيا المؤدب، نور الدين بن عياد، جعفر القاسمي رضا بوقديدة، وحيدة الدريدي، دليلة المفتاحي، كمال الت
20:20 - 2019/05/25
كانت الاحتفالات بليلة السابع والعشرين من رمضان خلال فترة الاربعينات والخمسينات، تبدأ باستقبال الب
20:00 - 2019/05/25
عاش عبدالمجيد القصعاجي بفرنسا وجمع ثروة كبيرة وفي منتصف الثمانينات عاد القصعاجي إلى تونس واستقبل
20:00 - 2019/05/25
هو أحد رجال المسرح والاعلام ...عبد المجيد بوديدح الذي قضى حياته في خدمة المسرح التونسي والصحافة ا
20:00 - 2019/05/25
 بيير فوغل ولد في 20 جويلية  و هو  1978 داعية إسلامي ألماني وملاكم محترف سابق.
20:00 - 2019/05/25
كان محمد التريكي من اشد المعجبين بالشيخ سيد درويش، فهو يعتبره احد رواد الموسيقى العربية ، فهو ناب
20:00 - 2019/05/25