كي يكـــون لبنــــان القـــوي وتكون الجمهورية القوية

كي يكـــون لبنــــان القـــوي وتكون الجمهورية القوية

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/01/05


– سيطرت خلال الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي نظرية عنوانها قوة لبنان في ضعفه على السياسة الرسمية للدولة اللبنانية ومؤسساتها، وكان جوهرها يقول إن أي مصادر قوة للبنان ستجعله هدفاً للعدوان الإسرائيلي أسوة بحال الدول العربية الأخرى، وكان ذلك مخالفاً بالطبع لتحذيرات أطلقها من يمكن تسميتهم بفلاسفة لبنان الاستقلال من ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/01/05

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

يعقد التونسيون بعض الأمل في حكومة المشيشي التي تتكون من كفاءات ومختصين وذلك بعد أن توالت خيباتهم
08:30 - 2020/10/21
ان للسياسة الخارجية التونسية مرجعا ناجعا  نافعا،
08:30 - 2020/10/21
خلنا تونس ودّعت بدون رجعة حكم القبائل
08:00 - 2020/10/21
ذات مرة سألتني السيدة الفاضلة سعيدة العامري الرئيس المدير العام لدار الانوار عن سرّ  تمسكي بتوظيف
08:00 - 2020/10/20
بقلم: المولدي عواشرية
08:30 - 2020/10/19