مصر.. تضامنا مع واقعة الـ100 فتاة.. فنانات تحدثن عن تجاربهن مع التحرش

مصر.. تضامنا مع واقعة الـ100 فتاة.. فنانات تحدثن عن تجاربهن مع التحرش

تاريخ النشر : 09:58 - 2020/07/05

يتابع الجميع تطورات واقعة الطالب المصري المتهم بالتحرش بقرابة الـ100 فتاة، بحسب رواياتهن عبر صفحات "التواصل الاجتماعي"، تلقين المساندة والدعم من جهات مختلفة في تشجيعهن لتحرير المحاضر واتخاذ الإجراءات القانونية.
ولم يغب الفنانون عن المشهد، حيث تسارعوا في إعلان مساندتهم ودعمهم للضحايا، بينما استرجع البعض تجاربهن مع التحرش الجنسي وتشجيع الضحايا في عدم السكوت والإسراع في اتخاذ الموقف القانوني.
رانيا يوسف
أعلنت الفنانة رانيا يوسف، دعمها لضحايا الواقعة المثيرة للجدل والغضب، فعبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستجرام"، أكدت أنها تعرضت للتحرش قبل ذلك، قائلة: "نعم تعرضت للتحرش.. كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان".
وتابعت "رانيا" في تعليقها: "حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك العشرات أو آلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح".
وأوضحت الفنانة رانيا يوسف، أنها تواجه التحرش اللفظي يوميًا، قائلة، "أنا أواجه التحرش اللفظي يوميًا عبر منصات حسابتي الرسمية وأيضًا الإيميل الخاص، الذي تأتي عليه أعداد كبيرة من رسائل التحرش اللفظي".
واستطردت "رانيا" في تعليقها: "يستبيحون إرسالها من خلف شاشات الموبايل والكمبيوتر والتحرش الظاهري بالمرأة في كل مكان.. عملها.. المواصلات.. وغيرها.. وأيضًا عبر الهواتف المحمولة فالتحرش بأنواعه كبير فلابد من التصدي له بكل أنواعه المختلفة لأنهم يعلمون أنه ليس لهذا التحرش رادع".
واختتمت الفنانة رانيا يوسف، تعليقها قائلة: "أطالب بقانون رادع وسريع للتحرش بكل أنواعه في مصر وخاصة التحرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي ليكون عبرة للجميع ويكون رادعًا.. ورسالتي للبنات متخافيش وواجهي أي متحرش بالبلاغ فورًا عنه".
سلمى أبو ضيف
وتضامنت أيضًا الفنانة سلمى أبو ضيف، مع ضحايا الواقعة، إذ خرجت في مقطع فيديو، نشرته عبر حسابها الرسمي على تطبيق"إنستجرام"، وروت من خلاله عن تعرضها للتحرش الجنسي.
وتحدثت "أبو ضيف" في البداية عن الواقعة قائلة: "أنا حابة أتكلم عن الولد اللي تحرش واغتصب كذا بنت.. لأنه موضوع يهمني ويهم كل البنات اللي موجودة في مصر".
وتابعت الفنانة الشابة في حديثها "مفيش بنت أعرفها متعرضتش للتحرش من صُغرها لحد دلوقتي"، واصفة بعض الوقائع بأنها "يصعب تصديقها"، لتتحدث بعد ذلك عن تعرضها للتحرش.
ففي مرحلة الطفولة، روت "أبو ضيف" ما تعرضت له على يد طبيب، موضحة: "هو شاف إني بنت صغيرة وهو دكتور، فيبقى عنده الحق إنه يقرب مني بطريقة مش مريحة، ويحط إيده عليا، ومسكني بطريقة مش كويسة".
وروت الفنانة الشابة، واقعة أخرى للتحرش بها في الطفولة، على يد سائق أتوبيس المدرسة، المستغل لصغر سنها، كما أنها ذكرت شعورها بالخوف والغضب، عند نظرات رجال مريبة لها على متن عربة "نص نقل"، خلال قيادتها السيارة قائلة: "وساعات كنت عايزة الأرض تنشق وتبلعني، وخفت أعمل حادثة من كتر ما أنا عايزة أبعد".
وطالبت ضحايا التحرش والاغتصاب، بأن يحكوا تلك الوقائع لعائلاتهم، وتقديم بلاغات رسمية، أو الاتصال بالخط الساخن المخصص لاستقبال تلك الحالات، كما وجهت رسالة إلى أسر الفتيات المعنفات بضرورة سماع بناتهن، وتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهن.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تتعلّم الشعوب من أزماتها أكثر ممّا تتعلّم من نجاحاتها.
09:30 - 2020/09/23
لم يمر لقاء واحد من لقاءات وزير الثقافة وليد الزيدي مع الفنانين دون تأكيد على الاهتمام بثقافة الط
09:30 - 2020/09/23
تم امس الإعلان عن المتوجين بالجوائز الأدبية للكومار الذهبي في دورته 24 لسنة 2020 وذلك خلال حفل تو
09:30 - 2020/09/23
لم يترك فيروس «كورونا» قطاعا حيويا الا وطاله، كما أدى الى إرباك القطاع الثقافي بعد فترةحجر طويل ب
09:00 - 2020/09/23
تم اليوم  وتحت اشراف وزير الشؤون الثقافية وليد الزيديالإعلان عن المتوجين بالجوائز الأدبية للكومار
16:35 - 2020/09/22
غيٌب الموت صباح اليوم الثلاثاء الناقد حفناوي الماجري في مدينة سليانة الذي اثرى المكتبة التونسية ب
10:24 - 2020/09/22