من دائرة الحضارة التونسيّة

من دائرة الحضارة التونسيّة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/08/17

الطيبية
• طريقة مولاي الطيّب بن محمد الوزّاني دفين المغرب ( ت 1181 هـ / 1767 م).انتشرت في تونس العاصمة في جموع توات المغاربة. أذكارها توحيد و تصلية من دون آلات . ووظائفها و خرجاتها كالقادريّة و العيساويّة مع استعمال بنادق لطلق البارود في حبقة بعد كلّ مسافة من المسيرة مع أقوال ذكرها الصادق الرزقي و أنغام للسير عليها. 
الحشايشي (م.) : العادات ، ص 220 ؛ الرزقي (ص.): الأغاني التونسية ، ص 135 – 138 .

الطيران والمطارات 
 • علم حمّودة باشا، باي تونس، بانطلاق كرة مشحونة بالهواء الساخن إلى الجوّ عام 1783 في فرنسا، فرغب في استعراض مثله في السنة الموالية، في سماء قصره بباردو، فساعده على ذلك ريني دي فونتان (René Desfontaines) عضو أكاديمية العلوم الفرنسية. بعد خمس عشرة سنة استقبلت تونس العديد من هواة الطيران، منهم السيد بيللّون وحرمه  شارلي، هي طارت 299 مرّة في أجواء فرنسا، وهو طار أكثر منها بكثير. وأثناء طيرانها في سماء تونس العاصمة للهبوط على هضبة سيدي بلحسن كانت شارلي تقود كرتها الطّيارة بيد وتمسك علمًا بالأخرى، والناس إليها ينظرون بإعجاب.
بعد قرن، أي في أواخر القرن التاسع عشر، وفي تونس دائما، انضمّ للسيّد  تيرلان إلى مجموعة الراغبين الأوائل في الطيران باختراع طائرة من دون محرّك سمّاها اللقلق.
كان تطوّر التقنية من البالونات إلى المناطيد الناقلة للمسافرين عبر عواصم أوروبا وأمريكا منذ بداية القرن العشرين وصولا إلى الطائرات بدءًا بنوع فلاير (Flayer) ونوع فوازان (Voisin). وكانت الطائرة بدائيّة مدفوعة على عجلات درّاجة ومركبّة من قماش  مشدود على أخشاب بأوتار البيانو. ولم يكن غزو الجوّ دون مخاطر وحوادث، فقد احترقت طائرة بليريو 11 في رانس بفرنسا عام 1909 دون خسائر بشريّة في حين هلك المسافر على متن طائرة فلاير قرب واشنطن عام 1908، ولم يسلم غير قائدها أورفيل ورايت.
وفي تونس حقّق التونسي ألبار صمامة شيكلي (Albert Shammama Chikly) يوم 22 أفريل 1909 أوّل طيران. ولنا عن ذلك الحدث صورة رائعة محفوظة. وهذا العبقري هو رائد  الطيران في  تونس ومبتكر الهاتف بغير أسلاك ( الراديو)  ومكتشف أشعّة إيكس (×) أيضًا. كان ألبار صمامة مرافقا لفالار لوكونت (Valère Le conte) في قيادة البالونة الطائرة غير بعيد عن نزل الماجستيك حسب ما تّبينه الصورة التي التقطها ألبار بمصوّرته. من ذلك الوقت شرع هذا الأخير في تمكين الراغبين في رحلات جويّة في أجواء تونس بمقابل بواسطة البالونة المشدودة إلى الأرض بحبل. وتشهد صور ذلك الوقت من ملصقات وبطاقة بريدية ورزنامات على الشغف الكبير بالاستعراضات الجوية.
 وفي السنة الموالية 1910، وصلت إلى تونس، يوم 23 أوت، طائرة بليريو 11 باسم قائدها المعروف بعبور بحر المانش (La Manche) في السنة السابقة، رفقة السيد جان ديفور (Jean Dufour)وعلى متن الباخرة «قرطاج»، في شكل قطع ليتمّ تركيبها  في ميدان الاستعراض بباب سعدون. وهناك، في 3 سبتمبر 1910 فشلت محاولة الإقلاع الأولى،  في جوّ احتفالي، فتم في السادس منه في بحيرة السيجومي. و تكرر العرض يومي 11 و13 من نفس الشهر، ثم تحطمت طائرته في ظروف غامضة.
كان الطيّار بوفيي (Bouvier) أوّل من يحلّق فوق تونس ويربط جوّا بين مدينتين تونسيتين بطائرته قوبي (Goupy). وهو أيضا مدشّن مطار قصر السعيد، أوّل مطارات تونس. وكان الصحفي أندريان تيّو (Andrien Tillot) أوّل مسافر شاهد تونس في مستوى شارع جول فيري (الحبيب بورقية حاليا ) يوم 11 مارس 1911 من طائرة ذات مقعدين. وقد عبّر عن تأثره على أعمدة الصفحة الأولى من جريدة لاديباش تونيزيان  (La Dépêche Tunisienne ).
وفي 18 أفريل 1911 حلّ الرئيس الفرنسي أرمان فالييار (Armand Fallières) ببنزرت بحرًا، فشاء الطيّار بوفيي (Bouvier) أن يرافق الركب الرئاسي بطائرته نحو تونس وسوسة والقيروان حيث حدّد مكان هبوطه بالمفروشات والبرانس. ولكنه تجنب الاصطدام بالفضوليين المتجمهرين فاصطدمت طائرته بطابية وتحطمت. ولكنهم تبرّعوا له على الفور بالمال الكافي لشراء طائرة جديدة واعتذروا له.
يتبع

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عادت مجموعة غجر الموسيقية من إيطاليا بعد مشاركة في المهرجان المتوسطي للمسرح والموسيقى بمدينة فوري
20:30 - 2019/09/19
يفتتح المسرح البلدي بالعاصمة، الموسم الثقافي الجديد بتظاهرة تنظمها سفارة كوريا، وتتضمن ضمن برمجته
20:30 - 2019/09/19
أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين يوم بسوسة على موكب تسليم رئاسة مؤتمر الآثار والتراث ا
14:00 - 2019/09/19
لأول مرّة ستكرّم مدينة تطاوين ابنها الناقد أحمد حاذق العرف بمناسبةمهرجان المسرح التونسي الذي يقام
20:30 - 2019/09/18
رغم خضوعها لعملية جراحية بالمستشفى اصرت الممثلة منال عبدالقوي على اداء واجبها الانتخابي ، حيث نشر
20:30 - 2019/09/18
تحضر السينما التونسية بقوة هذه الأيام في المهرجان الدولي لفيلم المرأة ب«سلا» المغرب، وذلك بعرض خم
12:53 - 2019/09/18