تونس أوّلا ... وثانيا ... وثالثا

تونس أوّلا ... وثانيا ... وثالثا

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/07/01


رغم كل التحديات التي ترافق المرحلة الإنتقالية اليوم في تونس الخضراء بكل أبعادها السياسية والإقتصادية والإجتماعية، فان الإجماع حاصل لدى جميع التونسيين حول المستقبل الذي يلوح طموح شعبنا الأبي الذي أثبت لكل العالم أن التاريخ لا تصنعه إلاّ الشعوب متى أرادت الكرامة والحرية والعزة . والشعب التونسي من طينة ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/07/01

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

يصعب تعقب كل ما قيل في ابن خلدون لأنه هائل، غير أنه من غير الصعب تصنيف ما قيل فيه، كمبدع لطرائق ت
09:00 - 2020/08/13
بعد 2011 مباشرة، انتقلت السلطة تباعا إلى العديد من الأطراف المختلفة، لكن  الفشل كان في الكثير من
09:00 - 2020/08/13
ما إن استقلت تونس في 20 مارس 1956 حتى تلاحقت المكاسب وتوالت الإنجازات بأسرع من لمح البرق، إذ تكون
09:00 - 2020/08/13
نحن مسالمون تتبعنا السلامة  نحن السلم ذاته
09:00 - 2020/08/12
والآن...هل نعيد سيناريو تكوين الحكومات على غرار السنوات التسع الماضية؟؟
08:30 - 2020/08/12
لا أحد يستطيع أو أسمح له بأن يتدخل بيني وبينه لأنه خالقي يعرفني ولأني عبده أعرفه.
08:00 - 2020/08/12
كنا نشرنا فيما سبق مقالا خصصناه لتصورنا حول الكفاءات الوطنية السيادية ومواصفاتها وضرورتها للبلد م
18:22 - 2020/08/11