بسبب الحجر الصحي الشامل.. أطفالنا بين مطرقة "كورونا" وسندان الألعاب الإلكترونية

بسبب الحجر الصحي الشامل.. أطفالنا بين مطرقة "كورونا" وسندان الألعاب الإلكترونية

تاريخ النشر : 14:44 - 2020/04/09

توقف الدروس منذ 12 مارس الماضي، وإقرار الحظر الصحي الشامل منذ يوم 22 مارس الماضي. جعل أطفالنا محبوسين داخل المنازل. ومع تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا وما رافق تفشي الفيروس من مخاوف وفوبيا أرهقت الأعصاب ودمرت النفسيات وفي ظل غياب وسائل ترفيه اعتاد عليها الطفل التونسي كالرياضة المدرسية ورياض الاطفال وغيرها، وجد الطفل التونسي نفسه محاصرا داخل اسوار المنزل يبحث عن بديل ترفيهي يسلي به نفسه ويشغل به وقته فلا يجد سوى الصور المتحركة على جهاز التلفاز او الالعاب الإلكترونية التي طالما عقدت من اجل مكافحة الادمان عليها المؤتمرات ونبهت من اثارها السيئة والاضرار الناتجة عن كثرة الانشغال بها المنظمات والجمعيات.
ومن هنا يطرح السؤال كيف يمكننا أن ننقذ أطفالنا من القلق النفسي والتوتر العصبي خلال الفترة المتبقية من الحظر الصحي؟ وماهي البدائل الترفيهية التي من الممكن توفيرها لاطفالنا لتخليصهم من قلق الحجر الصحي؟ 
الأستاذ الجامعي والمختص في وسائل وطرق التربية والتعليم يقدم بعض المقترحات لتجاوز هذه المرحلة ويرى أنه لا بد من اجتهاد الأولياء لإيجاد بدائل ترفيهية لتلك التي كان الطفل يتمتع بها خلال الأيام العادية. وعلى العائلة إرشاد ابنائهم لكيفية التعامل الصحيح مع الالعاب الإلكترونية وإيجاد بدائل مفيدة لهم وهنا يمكننا ان نقول:
عوضا عن المنع البات وحرمان الابناء من الالعاب الالكترونية يجب أن يشارك الاباء ابناؤهم العابهم ويوجهونهم لاختيار الالعاب السليمة التي تتماشى مع اعمارهم ولا يترب عليها اضرارا نفسية واجتماعية وسلوكية.
ومن البدائل الترفيهية للاطفال هي ابتكار انشطة اجتماعية وبرامج مفيدة يتم تكليفهم بها كالمشاركة في الاعمال المنزلية مثل النظافة والطبخ وايجاد حلول لصيانة بعض التجهيزات المنزلية وتغيير ديكور المنزل او الاعتناء بزهور الحديقة ... هذه الانشطة يمكن ان تمكن الطفل من ابداء رايه ودعم ثقته بنفسه.
كما ان البديل الاهم هو ضرورة استعداد العائلة لقضاء اكثر ما يمكن من الوقت مع أبنائهم والجلوس والحوار معهم من خلال دعوتهم للتفكير في حلول لبعض المشاكل اليومية وكيفة تجاوزها او من خلال العاب فكرية تنافسية يشارك فيها الاباء والابناء...
ومهما قيل ستظل مسألة البدائل الترفيهية للاطفال خلال فترة الحجر الصحي الاجباري هاجس كل عائلة حريصة على تربية ابنائها تربية صحيحة

 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

جريدة الشروق ليوم الإثنين 10  اوت 2020
00:00 - 2020/08/10
عبرت جامعة منوبة، اليوم الاحد، عن استيائها لعدم ادراج المدرسة التونسية للمهندسين بمنوبة، وهي أول
21:08 - 2020/08/09
قالت  وزارة الصحة في بلاغ لهات منذ قليل أنه بتاريخ 08 أوت 2020، تمّ إجراء 1283 تحليلا مخبريا من ب
19:41 - 2020/08/09
أكد اليوم الأحد 09 أوت 2020 عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور سمير عبد المؤمن، أن ت
16:04 - 2020/08/09
شددت وزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن بمناسبة احتفال تونس باليوم الوطني للكفاءات النسائية
14:26 - 2020/08/09
دعا اليوم الأحد 09 أوت 2020 عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الدكتور الحبيب غديرة إلى ضرور
14:19 - 2020/08/09
بلغ عدد التدخلات الميدانية لمصالح الحماية المدنية يوم أمس 08 أوت 2020 111 تدخلا لإطفاء الحرائق.
12:40 - 2020/08/09
يتسم الطقس، الاحد، 09 اوت 2020 بشدة الرياح بخليجي تونس والحمامات من المتوقع ان تصل سرعتها إلى مست
09:39 - 2020/08/09