أكده معسكر الرقاب .. الأولياء... عنصر استقطاب للإرهاب ؟

أكده معسكر الرقاب .. الأولياء... عنصر استقطاب للإرهاب ؟

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/02/22

عندما يتحوّل الأولياء الى عنصر استقطاب للإرهاب تصبح الكارثة أكبر والمكافحة اصعب لأن تأثيرهم على العقول الصغيرة أقوى باعتبار عامل القرب والصفة الاعتبارية التي يحظون بها خاصة الام والسؤال هل نبقى مكتوفي الايدي حتى يتحول اطفالنا الى دواعش بسبب اوليائهم؟ 
تونس (الشروق) ـ
أثار أولياء اطفال معسكر الرقاب الكثير من الاستغراب بسبب تمسكهم بان يدرس ابناؤهم في هذا المعسكر الذي اعتبروه مدرسة لتعليم القرآن بينما في الاصل يتعلمون اشياء اقوى من عقولهم الصغيرة ، كما اثار غياب الام الكثير من الاستغراب وكأنها غير معنية بمصلحة ابنائها ولا دخلها في تربيتهم وهي باختصار شديد مجرد آلة لانجاب الابناء وظهرت بالصورة التي لاتمت للمرأة التونسية بأية صلة وفي دراسة تونسية تحمل عنوان "النساء والإرهاب: دراسة جندرية" للمؤلّفتين الدكتورة أمال القرامي والصحفية منية العرفاوي هناك قصص وشهادات لأمّهات وشقيقات وزوجات ورجال تورّطوا في الإرهاب وقادوا خلايا وتنظيمات داخل وخارج تونس. شهادات من نساء كن ضحايا للفعل الإرهابي ونظرتهن لهذه القضية " وتتوزع النساء في التنظيمات الإرهابية إلى ثلاثة أصناف:
الصنف الأول: زوجات العناصر المتطرّفة اللاتي وُجدن قسراً داخل التنظيم وأُجبِرن على تقديم الولاء والطاعة وتقديم خدمات كإيصال الأموال أو نقل الأغراض أو إيجاد ملاذ للمُلاحقين أمنياً. ويُذكَر أن منهنّ مَن لم تكُنّ على عِلم بانتماء أزواجهن.
الصنف الثاني: المقتنعات بالفكر المتطرّف ممَن سعين اختياراً للانتماء للتنظيم، ونَشرْ أفكاره، مثل أسماء البخاري زعيمة مجموعة «شباو» الإرهابية التي نسيت مشاعر الأمومة، ورفضت الاستسلام وتبادلت إطلاق النار مع قوات الأمن، ولم تكتفِ بذلك بل كفرّت زوجها وقائد المجموعة، وأصرّت على القتال إلى آخر رصاصة.
الصنف الثالث: المتعاطفات والمتحمّسات للتنظيم وأفكاره وفي غالب الأحيان تُسند لهن مهمة الاستقطاب وجمع الأموال، وتكمن خطورتهن في صعوبة الكشف عنهُنّ لقدرتهن على نَشْرِ الفكر المتطرّف من دون لفت الانتباه.
وفي تقديرنا مايحدث هو خطير جدا على مجتمعنا وعلى الاسرة التونسية ويجب اخذه بعين الاعتبار.
الدولة تعوض الأسرة 
راضية الجربي رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية قالت لـ"الشروق" ان  ما حدث في الرقاب هو خطير بجميع المقاييس ولايجب ان يمر مرور الكرام وعملية ارجاع الاطفال الى اوليائهم تقطع مع مسؤولية الدولة في حماية الاطفال المهددين من اولياؤهم.
وتساءلت :" أليست الدولة هي الحامية للاطفال عندما لا تقوم الاسرة بدورها او عندما تربي الطفل في اطر غير صحيحة على غرار تدعيشهم وهو ماحدث في الرقاب ، أليست تونس من اكثر البلدان احتراما لحقوق الطفل في تنشئة سليمة ومن هذا المنطلق صادقت على جميع القوانين والاتفاقيات المعنية بالداخل والخارج ".
ومن هذا المنطلق كيف يمكن للقاضي إعادة الاطفال الى نفس مصدر الخطر وكأن ماحدث مسألة بسيطة جدا يمكن تجاوزها ؟ ولمن قالوا "ان طفل الرقاب فرحان وراضي" منذ متى للطفل رأي في تحديد مستقبله واختياراته بينما هو قاصر لازال في حماية الوالدين ؟ ومالفائدة من الحديث بأن الطفل ابن الدولة ويحمل الجنسية بناء على ذلك بينما الدولة لاتحميه من خطر اسرته عليه وعلى مستقبله. 
وخلصت الى القول بان الاتحاد الوطني للمرأة ورغم قلة الامكانيات لن يسكت عن هذه الاخلالات وسوف يستدعي اطراف المجتمع المدني في لقاء لمعاضدته في استراتيجية حماية الاسرة والطفولة من جميع اشكال العنف والتطرف ودعت الدولة الى التحرّك العاجل في اتجاه مكافحة الارهاب انطلاقا من الاسر لاسيما بعد عودة الارهابيين من بؤر التوتر.
التربية المجتمعية 
مختار بن نصر رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب قال لـ:"الشروق" ان المقاربة الامنية غير كافية للتصدي لآفة الارهاب لذلك ارتكزت الاستراتيجية الوطنية على الوقاية والحماية والتتبع والرد وتهم الوقاية المجال التربوي والثقافي والاقتصادي والديني وجميع ماله علاقة بالافراد داخل مجتمعهم والاسرة تتنزل في اطار مايسمى التربية المجتمعية من الروضة الى الجامعة وكذلك الاعلام وكل الهياكل المعنية ومنها المجتمع المدني باعتباره اساس تنفيذ هذه الاستراتيجية ونهاية الاسبوع الماضي امضت اللجنة بولاية مدنين 8 اتفاقيات مع جمعيات لاشتغال على الاسرة والمرأة والطفولة والشباب في مجال مقاربات تعتمد مكافحة الارهاب والتطرف وذلك بدعم من الصندوق الانمائي للتنمية PNUD والتعاون السويسري. 
وأضاف انه في مستوى الاسرة هناك مشكل في التشخيص لانها مفككة وفي غياب سلطة الاب واهتمام الاب والام الكافي بالابناء بسبب كثرة المشاغل وصعوبة العيش ارتفع منسوب استقطاب خاصة الشباب عبر الانترنات لذلك تم بعث الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الارهاب وسيتم العمل في مستوى المرأة والطفولة مع الهياكل المعنية كوزارة المرأة والشؤون الاجتماعية للتوعية والتحسيس وسوف نعقد ندوة للاعلان عن الخطة الاتصالية للمجتمع والاسرة في هذا المجال.

مدير عام مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية لــ (الشروق) .. سذاجـة الأوليــاء وبساطتهــــم وجهلهم بالدين من أهم الأسباب

الدكتور المنصف وناس مدير عام مركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية " سيريس" قال لـ:"الشروق" ردا على سؤالنا حول مساهمة الاولياء في استقطاب ابنائهم للإرهاب انه للأسف مازال هناك اشخاص بالسذاجة والبساطة التي تدفعهم الى بيع سفينة الصيد وغابة الزيتون لتسفير ابنه للجهاد وعاينت شخصيا عائلات في الشابة من ولاية المهدية تفرط في زيتونها وسفينة الصيد لتسفير ابنائها الى سوريا.
واضاف ان هناك عدم دراية بالدين وعدم فهم له لان النظام السابق لم يعلم التونسيين معنى الجهاد الحقيقي والمعنى الصحيح للدين وترك التصحر الديني يسود الى درجة عدم التفرقة بين الجهاد والانتحار وبين سفك الدماء والقتال في سبيل الله فاصبح الابن يقتل ويسفك الدماء والولي راض عنه. 
واوضح ان الاولياء الذين يأخذون ابناؤهم الى المدارس الدينية يفكرون بمنهجية مغايرة لما عاشوه اذ انهم لم يتعلموا الدين ويريدون ان يعوضوا ذلك في ابنائهم وبالتالي يصبح الابن متدينا ويذهب الى الجنة شهيدا عوض ان يكون عنصرا فاسدا ويتعاطى المخدرات والكحول وغيرها من الممارسات اللااخلاقية في مجتمعنا واكد ان المواطن التونسي البسيط يفضل ان يموت ابنه شهيدا على ان يكون منحرفا.
وأشار الى ان اطفال الرقاب ينتمون الى عائلات تقليدية ابوية تسيطر عليها سلطة الاب والرأي في النهاية راي الاب وجزء من الاباء يعتقدون ان التدين افضل بكثير من الانحراف والعنف وفي اعتقادي هو نوع من الاستثمار الخاطئ في تحصين الشباب توقيا للمخدرات.
وعن سبل المكافحة افاد ان الان العمل على مكافحة هذه الظاهرة متعدد الابعاد والاتجاهات والمؤسسات والاستراتيجيات واليوم يجب على الكل ان يشتغل في اطار تفاعلي فيما بينهم من اسرة واعلام وشارع ومجتمع مدني ودولة لمقاومة الإرهاب والفكر الديني الساذج والبسيط وهذا يقتضي في رأيي اسرة معتدلة واعلام معتدل ووقاية الشباب من القنوات التي تهيج العقول والتصدي يقتضي ان يقف المجتمع وقفة تأمل عميقة والقيام بمراجعة جذرية ويبدأ في تحصين الذات وحين يتحصن المجتمع ويتحصن الابن لن يجد الإرهاب له مكانا ببلادنا.
وحول دور مركز سيريس في هذا الاتجاه قال :" اشتغلنا على الاسرة وخاصة آفة الانقطاع المدرسي ومالها من تداعيات وخيمة وحاليا نحن بصدد الاشتغال على الشباب والتطرف وكذلك مكافحة الفساد".

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كشفت رئيسة قسم طب الاشعة بمصحة العمران ناجية بن موسى، السبت، ان ما يناهز عن 9500 شخص في تونس يعان
14:08 - 2019/03/23
أغلقت الادارة العامة للبريد التونسي وكالتها للبريد السريع بالمنار، بصفة مؤقتة، إلى حين انتهاء تحق
11:58 - 2019/03/23
نظمت امس الجمعة 22 مارس الجاري الغرفة الوطنية للدراسات والاستشارات والتكوين برئاسة رئيس الغرفة ال
11:20 - 2019/03/23
علمت "الشروق أون لاين" ان المحامي والحقوقي المعروف عمر الصفراوي توفي صباح اليوم بإحدى مصحات المنا
10:37 - 2019/03/23
أعلنت الإدارة العامة للحرس الوطني أنّه إثر تساقط كمّيات من الأمطار، سُجّل تواصل انقطاع في حركة ال
10:17 - 2019/03/23
قال رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، إنّ مجلس الوزراء الذي سينعقد الأسبوع المقبل (الاربعاء أو الخميس)،
00:35 - 2019/03/23
جريدة الشروق ليوم السبت 23 مارس 2019
00:00 - 2019/03/23