مشاريع مبتكرة وتطور عدد الوافدين:2019 سنة الاقلاع السياحي بصفاقس

مشاريع مبتكرة وتطور عدد الوافدين:2019 سنة الاقلاع السياحي بصفاقس

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/01/29

سجلت صفاقس في الـ10 أيام الأولى من السنة الحالية 2019 مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة 2018 زيادة بـ 43.7 بالمائة، في عدد السياح الوافدين على الولاية، و 32.9 بالمائة في عدد الليالي المقضاة .
مكتب صفاقس (الشروق) 
فهل يمكننا الحديث عن سنة الإقلاع السياحي بصفاقس؟...  توفيق القايد المندوب الجهوي للسياحة اختار هذا الشعار لسنة 2019، واستدل عليه بالأرقام التي أمدنا، بها وبالمشاريع التي أحدثت أو ينتظر إحداثها في مدينة  أتى التلوث فيها على كل مظاهر السياحة التي كانت عنوانا للجهة... والدليل تصنيف قرقنة منذ السبعينات بلدية سياحية، والعمل منذ نهاية التسعينات على مشروع» تبرورة» والمنطقة السياحية بالشفار والمحرس..
  جل هذه المشاريع السياحية الضخمة، إما تعطلت أو تأجلت، فضاع الحديث عن السياحة الشاطئية بصفاقس، بين دخان المصانع وصعوبة التنقل من وإلى قرقنة، أو قل «الرئة السياحية» للولاية ليعلو صوت سياحة الأعمال أو السياحة الثقافية كبديل عن السياحة التقليدية المعروفة والتي ترتكز على الشواطئ والشمس التي ضاع شعاعها  بين أعمدة المصانع.
سياحة الأعمال... .تتطور
توفيق القايد، وبنفس تفاؤلي، قال إن سياحة الأعمال ممكنة جدا بصفاقس بل خطت خطوات كبرى بسبب التظاهرات الإقتصادية لجمعية معرض صفاقس الدولي أو اتحاد الصناعة و التجارة أو مركز الأعمال أو الغرفة التجارية والصناعية، وما حققته، من زيارات إلى  صفاقس متابعة لهذه التظاهرات، وبفضل العلامات التجارية الفندقية الدولية الجديدة التي جلبت السائح الأجنبي. القايد، الذي يعتبره العارفون بالشأن السياحي بصفاقس خبيرا في مجاله، قال صفاقس تراهن على السياحة الإستشفائية بفضل 17 مصحة خاصة، تضم أشهر وأمهر الإطارات الطبية وشبه الطبية فتحولت المدينة إلى قبلة للجزائريين – زيادة بـ 63 بالمائة سنة 2018 -  والليبيين- زيادة بـ 117 بالمائة سنة 2018 -  في السنوات الأخيرة، بل البيانات  تقول إن المدينة سجلت أرقاما ضخمة من حيث عدد الوافدين في إطار السياحة الإستشفائية.
ثقافيا، صفاقس قبلة للسائح الثقافي، بفضل مبدعيها وأنشطتها الثقافية المتنوعة وخاصة بسبب مواقعها الأثرية...  مدينتها العتيقة وسورها الشامخ، منطقة برج الحصار بقرقنة و «يونقا» بالمحرس أو بطرية وغيرها الكثير من المواقع التي، باتت تجلب السائح حسب توفيق القايد الذي أضاف أن السياحة الرياضية حققت أرقاما بارزة في صفاقس مستدلا في ذلك على البطولات العربية الرياضية لساقية الزيت أو غيرها.
توجهات سياحية...جديدة
    توجهات سياحية جديدة تعمل عليها حاليا المندوبية الجهوية للسياحة تحت إشراف سلطة الإشراف ودعمها المطلق حسب المتحدث، أبرزها الإهتمام أكثر بقرقنة من حيث العمل على تركيز منظومة «السياحة العائلية»  من خلال توظيف 500 مسكن تقريبا لدور ضيافة، بالتنسيق مع مشروع  devlok بقرقنة، والذي وجدنا توفيق القايد يشتغل عليه مع منسق المشروع كمال اللافي حين استقبلنا في مكتبه لإجراء هذا الحديث.
السياحة الفلاحية ممكنة جدا بصفاقس، التي تمتلك أكبر ضيعة فلاحية في العالم ونعني بها ضيعة «بشكة» بمنزل شاكر التي تتهيأ لمشروع نزل بقصر بورقيبة التاريخي، مع السياحة الفلاحية والبحرية في قرقنة... 
وبلغة الأرقام، صفاقس تتهيأ لـ41 مشروعا سياحيا، 23 منها تحصل أصحابها على التراخيص وهي في مرحلة الدراسة الفنية... نزل مطاعم... دور ضيافة... مشاريع ترفيهية متنوعة هدفها جلب السائح والزائر .
مجهودات مبذولة...لكن 
  المجهودات  المبذولة لتطوير المشهد السياحي بصفاقس، من خلال مقومات ومميزات الجهة واضحة، والنتائج تعكس المجهودات، فقد بلغ عدد الوافدين على الجهة والمسجلين بالمؤسسات السياحية بصفاقس في السنة الفارطة  146828 وافدا أي بزيادة تقدر بـ 24.9 بالمائة  كما بلغ عدد الليالي المقضاة بالنزل 278345 ليلة أي بزيادة تقدر بـ 26.7 بالمائة  بالمقارنة مع سنة  2017.
    ولمن لا يعلم، فان صفاقس، باتت تعد 38 نزلا يستجيب لكل التراخيص مع 16 فضاء سياحيا تعمل على تسوية وضعيتها، وعدد الأسرة بها ناهز الـ3987 سريرا مع 88 وكالة أسفار بعضها تنقصه التجربة و الحرفية لتنويع نشاطه... لكن دائما وحسب المندوب الجهوي للسياحة توفيق القايد الذي رفع شعار سنة الإقلاع السياحي، صفاقس تنتظر تطوير بنيتها التحتية الرياضية وخاصة من خلال المدينة الرياضية المزمع احداثها بمنطقة حقونة والتي تستوجب حتما إقامة نزل بالمكان.
   كما تنتظر صفاقس دعما في النقل الجوي والحديدي والبري والبحري... وخاصة الولوج إلى الرئة السياحية قرقنة... .هناك مشروع في الأفق في هذا المجال رفض القايد الحديث عنه، لكن «الشروق»  تعلم انه مشروع رجل الأعمال محمد الكيلاني للربط بين صفاقس وقرقنة من خلال سفرات سريعة تعوض رحلات صفاقس جربة التي تعطلت. 
تبرورة... المشروع الحلم 

ينتظر ان يوفر  مشروع تبـرورة السياحي فضاءات  جديـدة للاستثمار  في القطاع السياحي بعد ان تم تخصيص منطقة سياحية مساحتها 8.9 هكتارات لإحداث 2600 سرير مع  منطقة للترفيه مساحتها 8.8 هكتارات وسيمكن هذا المشروع من بعث  منتوج سياحي شاطئي بالجهة كان مفقودا بسبب التلوث .

أرقام ودلالات

147
ألف وافد على صفاقس سنة 2018

287
ألف ليلة مقضاة بصفاقس سنة 2018

17
مصحة بصفاقس تدعم السياحة الإستشفائية

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

جد منذ قليل حادث مرور قاتل على مستوى طريق قرمبالية وتحديدا بمنطقة خنقة الحجاج تمثل في اصطدام عنيف
23:09 - 2019/02/23
احتج عدد من المسافرين  بمحطة اللود الرابط بين صفاقس وقرقنة بسبب الغاء كل السفرات الرابطة بين اليا
22:54 - 2019/02/23
المشهد في ميناء الصيد البحري بطبلبة لا يكاد يتغير منذ سنوات...
20:30 - 2019/02/23
الشروق ـ مكتب صفاقس 
20:30 - 2019/02/23
تم مؤخرا بعث فرع جهوي للغرفة التجارية التونسية الفرنسية بولاية الكاف بعد أن تكونت في ثماني ولايات
20:30 - 2019/02/23
(الشروق) ـ مكتب الساحل
20:30 - 2019/02/23
مكتب المهدية (الشروق)
20:30 - 2019/02/23