مؤسسة الهادي بوشماوي في تعاون متجدد مع خبراء دوليين: ندوة اقليمية بقابس حول "مهن المستقبل"

مؤسسة الهادي بوشماوي في تعاون متجدد مع خبراء دوليين: ندوة اقليمية بقابس حول "مهن المستقبل"

تاريخ النشر : 19:36 - 2019/04/21

في اطار التزامها بدورها المجتمعي تواصل مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية تنظيم المبادرات الرامية الى تهيئة افضل السبل للرقي بالتعليم في تونس ومصالحته مع سوق الشغل .. في هذا الاطار وبالتعاون مع وزارة التربية ستنظم مؤسسة هادي بوشماوي الخيرية ندوة اقليمية حول موضوع "مهن المستقبل" تحت اشراف وزير التربية وذلك يوم السبت 27 أفريل الجاري بالفرع  الجهوي للمركز الوطني للتكوين و تطوير الكفاءات بقابس ( CREFOC سابقا)..
 الندوة ستهتم بهذا المحور المهم الذي يعد احد اهم دعامات اي عملية اصلاحية لمنظوتنا التربوية ستهمُّ كافة ولايات الجنوب مستهدفة بالأساس تلاميذ  السنوات النهائية بالمعاهد الثانوية والطلبة  وأيضا المهتمين بالتوجيه المدرسي و المهني والجامعي.
"عقد فريد" من الندوات والمبادرات
وتمثل هذه الندوة حلقة من سلسلة الندوات والدورات التكوينية التي دألت مؤسسة الهادي بوشماوي الخيرية على تنظيمها والتي انطلقت بتنظيم يوم دراسي حول "الخطة العلاجية  لتحسين نتائج البكالوريا بولاية قابس" وتلتها أيام إعلامية حول كيفية التمكن من الترسيم للدراسة بالجامعات الأمريكية شارك فيها محاضرون من "جامعة كولومبيا" بنيويورك و "جامعة سان دييغو" بكاليفورنيا ووفرت تلك الندوة فرصة مهمة للطلبة التونسيين للتمكن من الدراسة في اكبر الجامعات في العالم من خلال تبسيط طريقة إعداد الملفات لدخول الجامعات الأوروبية والكندية اشرفت على اعداد تلك الخطط مكاتب مختصّة في الغرض اثثت بمداخلات ممثليها تلك الايام التعليمية وبعد لاحظ العديد من المختصّين في المجال التربوي بأن جزءًا كبيرًا من الشباب ليس لديهم فكرة واضحة عن التوجيه الأفضل الذي ينبغي عليهم اتخاذه والمرتبط أساسا بمستقبلهم المهني وملاءمته لسوق الشغل ان تلك الايام التعليمية ازاحت عقبة مهمة امام الطلبة الراغبين في الدراسة باكبر الجامعات العالمية وهو كيفية اعداد الملفات لنيل الموافقة. اما ندوة تحسين نتائج الباكالوريا في قابس فان مخرجاتها مثلت خارطة طريق لتجويد الاداء التعليمي للأساتذة والمربين وايضا لتحسين قدرات التلاميذ على الاستيعاب والفهم ويمكن تعميمها على كامل الولايات لتحقيق افضل النتائج في الباكالوريا ليس في قابس لا فقط بل في كل جهات البلاد خاصة منها الداخلية.  
المصالحة بين التعليم وسوق الشغل
اجمع كل الخبراء في الشأن التعليمي في تونس ان الجامعات التونسية وسائر المعاهد التعليمية وحتى التكوينية ايضا في قطيعة تكاد تكون مطلقة مع سوق الشغل فما تحتاجه المؤسسات والشركات والمصانع من كفاءات بشرية لا توفره مؤسساتنا التعليمية بمختلف انماطها ورتبها وهو ما جعلها "مجامع" لـ"تفريخ" العاطلين عن العمل وبدل ان تؤدي دورها في الرقي باقتصاد تونس والتخفيف من حدة التوتر الاجتماعي الذي تحتاجه تونس لتحسين مناخ الاستثمار بها فان التعليم في بلادنا بمختلف انواعه ودرجاته فاقم من ازمة البطالة وصار عبئا على الاقتصاد وليس رافعة له .. هذا الخلل الرهيب في منظومتنا التعليمية تفطنت له مؤسسة الهادي بوشماوي الخيرية وقررت تنظيم ندوة حول مهن المستقبل يوم السبت القادم بقابس سيحتوي برنامجها على محاضرات وشهادات يقدّمها مختصون في الموضوع وأيضا عدد من مسيّري المؤسسات الاقتصادية العاملين في المجالات الاستراتيجية المستقبلية. وستتمحور كل التدخلات حول ثلاثة نقاط رئيسية .. النقطة الاولى هي "المهن المستقبلية على المستوى المحلي والإقليمي" مع تحليل لمتطلبات سوق الشغل في ولاية قابس وباقي ولايات الجنوب التونسي. اما النقطة الثانية فستتناول بالدرس "مهن المستقبل على المستوى الوطني" من خلال تحديد المهن التي سيكون الطلب عليها كبيرا في المستقبل مع بحث امكانية تبني استراتيجية وطنية يتم التنسيق فيها بين وزارات التربية والتكوين المهني و التشغيل والتعليم العالي وضبط الموارد التي تجب مراجعتها لوضع خارطة لهذه المهن الجديدة في تونس اضافة الى البحث عن مهن حالية وجبت مراجعتها وتطويرها لتكون الخلاصة الاهم هي وضع تونس على سكة الملاءمة بين مهارات خريجيها  من التعليم العالي ومتطلبات سوق الشغل المستقبلية والاستعداد للتكيُّفِ معها حتى لا ينضافوا الى جحافل عاطلين عن العمل. النقطة الثالثة لندوة السبت القادم ستكون "مهن المستقبل على المستوى الدولي" حيث يعتقد العديد من المحللين أن هناك تغييرات جذرية ستؤثر على العالم والذي سيشهد اختفاء العديد من المهن وظهور مهن جديدة واستغلال فرصة مشاركة خبراء دوليين من اعلى طراز لتحديد  قطاعات النموّ التي سيشهدها الاقتصاد العالمي والتحولات المرتبطة بسوق الشغل والسعي الى تهيئة تونس للاستعداد لذلك لتتأقلم مع أسواق اكثر اختصاصا و أكثر ملاءمة في الاقتصاد العالمي. 
هذه المحاور المطروحة في الندوة المرتقبة ستساهم فى بلورة بعض التصورات و المقترحات التي ستساعد الخبراء والأخصائيين المشرفين على اللجان المعنية بهذا الموضوع  ووضع استراتيجيات مستقبلية من شانها أن تأخذ في الاعتبار التغيرات الاقتصادية و تطوّر سوق الشغل  وتساهم كذلك في مساعدة الشباب على تنويع خياراتهم لبناء مستقبل افضل لهم.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أكّد رئيس الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين عبد اللطيف خماسي ان تس
20:15 - 2019/08/21
 أفاد المدير العام للمركز الوطني للجلود والأحذية نبيل بنبشير أن حوالي 500 ألف من جلود الأضاحي قاب
20:15 - 2019/08/21
تطور انتاج الطماطم الفصلية بـنسبة 43 بالمائة على مستوى الكمية وبنسبة 26 بالمائة على مستوى المساحة
20:15 - 2019/08/21
سجل التبادل التجاري مع الخارج بالأسعار القارة خلال السبعة أشهر الأولى من سنة 2019 انخفاضا على مست
20:15 - 2019/08/21
ستشارك تونس في في الدورة السابعة لمؤتمر طوكيو للتنمية بافريقيا المعروف اختصارا باسم «تيكاد» وستكو
20:30 - 2019/08/20
من أجل تطوير واقع القطاع التربوي بالولاية يتم تنفيذ جملة من المشاريع الهادفة إلى إحداث مؤسسات ترب
20:30 - 2019/08/20
أعلنت شركة تأمينات سليم «Assurances SALIM» مؤخرا  أن الجلسة العامة غير العادية لمجلس ادارتها  الم
20:30 - 2019/08/20
تمتلك تونس مدينة ذكية واحدة وفق تقرير نشره صندوق النقد العربي اول امس حول المدن الذكية في العالم
20:30 - 2019/08/20