في ذكرى ميلاد المجاهد الأكبر..آه لو كان بورقيبة حيّا...

في ذكرى ميلاد المجاهد الأكبر..آه لو كان بورقيبة حيّا...

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/08/03


في معترك هذه الأزمة العاتية التي تعصف بتونس في كلّ الإتجاهات وتضعها في مفترق طرق صعبة بسبب حمّى التكالب المسعور على الحكم، يستحضر التونسيون عقلانية الزعيم الرّاحل الحبيب بورقيبة وحكمته وعبقريته السياسية في التعاطي مع مختلف التحديات. آه لو كان بورقيبة حيّا في مثل هذه السنوات المريرة وهو الذي أحبّ تونس ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/08/03

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أعلية العلاني اكاديمي ومحلل سياسي- جامعة منوبة- تونس
08:45 - 2020/09/18
السلاجقة الأتراك يسيطرون على بغداد وعلى الخليفة
08:45 - 2020/09/18
مرّة أخرى يضرب الارهاب في تونس ومرّة أخرى، لا نتصوّرها الأخيرة، تتحرّك الحاضنة السّياسية للإرهاب
09:00 - 2020/09/17
«طالما أن واقع حال العرب الحاليين عموما،
09:00 - 2020/09/17
وزارة الصحة حريصة على صحتكم وتنصحكم بالّا تشربوا كل ماهو بارد مباشرة من الثلاجة
08:30 - 2020/09/16
ننطلق من فرضية أن حركة النهضة  ، مؤسسة للدستور و حاكمة أو «في الحكم» منذ 2011 ، لم تكتف بالعبث با
08:30 - 2020/09/16
رجعوا التلامذة يا عمي حمزة للجد تاني....
08:30 - 2020/09/16