خلال التسعة أشهر الأولى من هذه السنة تحسن معتبر في الصادرات التونسية

خلال التسعة أشهر الأولى من هذه السنة تحسن معتبر في الصادرات التونسية

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/10/11

تحسنت الصادرات التونسية بنسبة 12 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2019  مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 حيث كان تطورها بنسبة 19,8. وتبرز الإحصائيات الدورية التي ينجزها المعهد الوطني للإحصاء حول المبادلات التجارية التونسية مع الخارج بالأسعار الجارية، أن قيمة الصادرات قد بلغت 33008,4 مليون دينارا مقابل 29481,7 مليون دينار خلال الفترة نفسها من سنة 2018 .
كما ارتفعت الواردات بنسبة 9,6 بالمائة مقابل 21 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2018. وقد بلغت قيمة الواردات 47856,5 مليون دينار مقابل 43664,8 مليون دينار تم تسجيلها خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018.
وقد نتج عن هذا التطور في الصادرات ( 12 بالمائة) والواردات (9,6 بالمائة ) تسجيل عجز تجاري في حدود  14848,1 مليون دينار مقابل 14183,2 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018. وعلى مستوى القطاعات، سجلت صادرات قطاع الطاقة ارتفاعا بنسبة 35,1 بالمائة وقطاع الفسفاط ومشتقاته بنسبة 27,1 بالمائة وقطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية بنسبة 15,9 بالمائة وقطاع النسيج والملابس والجلد بنسبة 8,3 بالمائة وقطاع الصناعات المعملية الأخرى بنسبة 19,1 بالمائة. وفي المقابل، سجلت صادرات قطاع المنتوجات الفلاحية والغذائية انخفاضا بنسبة 13,5 بالمائة نتيجة التراجع المسجل في مبيعات زيت الزيتون (1022,4 مليون دينار مقابل 1691,8 مليون دينار ). وتبين وثيقة المعهد الوطني للاحصاء ارتفاعا لصادرات تونس نحو الاتحاد الاوروبي بنسبة 13,8 بالمائة. ويمكن تفسير هذا التطور بالارتفاع المسجل في الصادرات مع ألمانيا بنسبة 22 بالمائة وإيطاليا بنسبة 14,2 بالمائة وفرنسا بنسبة 11,5 بالمائة. وفي المقابل سجلت الصادرات انخفاضا مع بلدان أوروبية أخرى على غرار اسبانيا بنسبة 14,6 بالمائة وجمهورية التشيك بنسبة 10 بالمائة. أما على الصعيد العربي، تبرز النتائج ارتفاعا للصادرات التونسية مع ليبيا بنسبة 37,7 بالمائة ومع المغرب بنسبة 14,5 بالمائة ومع الجزائر بنسبة 12,8 بالمائة. وبخصوص الواردات، فقد بلغت المبادلات التونسية مع الاتحاد الأوروبي ( التي تمثل 51,7 بالمائة من إجمالي الواردات ) ما قيمته 27418,6 مليون دينار مسجلة زيادة بلغت 5,8 بالمائة. وقد سجلت الواردات تطورا مع ايطاليا بنسبة 9,5 بالمائة ومع فرنسا بنسبة 5,6 بالمائة. وسجل الميزان التجاري عجزا مع بعض البلدان مثل الصين ( 4440,2 مليون دينار ) والجزائر ( 2432,8 مليون دينار ) وايطاليا (2082,2 مليون دينار ) وتركيا ( 1808,9 مليون دينار ) وروسيا (1103,6 مليون دينار ). في المقابل، سجلت المبادلات التجارية فائضا مع العديد من البلدان الأخرى وأهمها فرنسا بما قيمته 3085,4 مليون دينار وليبيا 982,1 مليون دينار والمغرب 319,1 مليون دينار. كما تبرز النتائج أن مستوى عجز الميزان التجاري دون احتساب قطاع الطاقة قد بلغ 9201,2 مليون دينار. مع العلم أن العجز التجاري لقطاع الطاقة بلغ 5646,9 مليون دينار (38 بالمائة من العجز الجملي ) مقابل 4683,7 مليون دينار خلال الفترة نفسها من سنة 2018.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أعلن وزير السّياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، الاحد بتوزر، أنه سيتم بداية ديسمبر 2019 افتت
15:45 - 2019/11/17
"يدخل حقل "نوّارة" لاستخراج الغاز الطبيعي، بصحراء تطاوين جنوب تونس، حيز الاستغلال موفى ديسمبر عوض
15:37 - 2019/11/16
يبلغ المعدل الحقيقي للضغط الجبائي في تونس 35,5 بالمائة، وهو المعدل الأرفع في إفريقيا، في حين أن ا
20:15 - 2019/11/15
لازالت اتصالات تونس وفية لعادتها في دعم السياحة التونسية حيث اطلقت اتصالات تونس على صفحتها الرسمي
20:15 - 2019/11/15
بغاية تنمية المبادلات التجارية بين تونس وجمهورية الكونغو والبالغة حاليا 25 مليون دينار حيث تقتصر
20:15 - 2019/11/15
بلغت نسبة البطالة في تونس خلال الثلاثي الثالث من العام الجاري 15.1 بالمائة ليبلغ عدد العاطلين عن
14:01 - 2019/11/15