خبير الشروق .. وباء التوحد: مقاربة طبيعية (1)

خبير الشروق .. وباء التوحد: مقاربة طبيعية (1)

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/09/09

منذ عقود اعترف الطب الحديث بالتوحد بصفته مرضا يصيب الأطفال بعد أن كانت المسؤولية تلقى على الأولياء في عجزهم عن الإحاطة النفسية بأبنائهم وإذا بالإحصائيات الجديدة تؤكد كل يوم انتشار هذا الوباء الذي أصبح يهدد أطفالنا.
ما هو التوحّد؟ أصل الكلمة يوناني أي «هو نفسه» وهي ترمز إلى حالة من الاضطراب النفسي التي تتميّز بانكماش نفسي وعزلة وعجز عن التواصل الكلامي والجسدي مع المحيط وتواتر تصرفات وضيق مجال الاهتمام للمصاب .... التوحّد هو إذن نوع من الإعاقة النفسية والعصبية وليس مجرّد اضطراب نفسي.
خلال العشرين سنة الماضية ارتفعت نسبة الإصابة بازدواجية الشخصية والنشاط المفرط والتوحد كما تضاعفت نسبة التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية خلال العقدين الأخيرين ثلاث مرات. تشير إحصائيات المنظمة العالمية للصحة أن الإصابة بالتوحد قد زادت من ولادة  واحدة من 2000 سنة 1960 إلى 1 من مائة ولادة وهذه الزيادة المهولة تجرنا إلى البحث عن العوامل المرتبطة بالمحيط ونمط الحياة العصرية من ذلك التعرض للسموم والأشعة الكهرومغانطيسية والإرهاق النفسي وغيرها من العوامل.
يصيب التوحد 3 ذكور مقابل بنت واحدة. في فرنسا يبلغ عدد المصابين بالتوحد 600 ألف طفل وتقدّر الدوائر الصحية الفرنسية المختصة أنه يولد كل سنة  8000 (8 آلاف) طفل مصابا بالتوحد. أما في الولايات المتحدة فهناك طفل من 68 مصاب بالتوحد وهذا بالرجوع إلى الوثائق الرسمية (CDC) .
في أوروبا تبلغ نسبة الإصابة ما بين 1 على 100 إلى 1 على 150 طفلا.
في بلدان الجنوب لا تمثل الإحصائيات الرسمية سوى جزء من الحقيقة وهذا راجع إلى ضعف مؤسسات الإحصاء والرقابة الصحية من ناحية وإلى تجنب بعض الأولياء التصريح بالحالة الصحية لأطفالهم لأنهم يعتبرون أن ذلك مجلبة للعار.
في المغرب الأقصى وحسب إحصائيات الجمعيات المعتنية بالتوحد يبلغ عدد المصابين ما بين 250 ألفا إلى 300 ألف طفلا ويعرف هذا العدد ارتفاعا يقدّر بما بين 10 إلى 17 بالمائة سنويا.
أما في تونس فنفتقد لإحصائيات دقيقة وتشير بعض الإحصائيات إلى أن 6 بالمائة من الأطفال مصابون بالتوحد أو بمرض مشابه وبالتالي يمكن تقدير جملة العدد ب100 ألف إلى 120 ألف حالة.
يمكن إذن اعتبار هذا المرض وباء عالميا لا يقل خطورة عن أمراض العصر الأخرى كالسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسرطان.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

نبات القرطاسية المعروف بالهيدرانجيا Hydrangea يحتاج الى رطوبة عالية وتهوية جيدة ليزهر في السنة ال
20:30 - 2019/07/17
القولون هو جزء من الجهاز الهضمي، يعمل على نقل الفضلات من الأمعاء إلى المستقيم، ومرض القولون يحصل
20:30 - 2019/07/17
بشرة الأطفال الرضع حساسة وسهلة التأثر بالعوامل الخارجية، ما يجعلها موضع عناية واهتمام الأمهات، خا
20:30 - 2019/07/17
1 - للحفاظ على مستوى منخفض من الكوليسترول – اضيفي 1/4 ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود إلى كوب من الح
20:30 - 2019/07/17
هل تريدين شراء عطر يتناسب مع أجواء الصيف لكن تجدين صعوبة في تحديد ما يناسبكِ؟
20:20 - 2019/07/17
ينتمي أبو بريص أو كما يعرف في بعض المناطق بالوزغ إلى الحشرات الزاحفة حيث تكثر رؤية هذا النوع من ا
20:20 - 2019/07/17
من أهم الوسائل التي تساعد على تنويم الطفل الرضيع تعويده على روتين يومي للنوم بخطوات ثابتة والالتز
20:45 - 2019/07/16
السمك الفضي من الحشرات المنزلية غير الضارة، والتي تتميّز بلونها الفضّي المائل للزرقة، وتعيش في ال
20:45 - 2019/07/16