الطاهر الحداد وكتابه «امرأتنا في الشريعة والمجتمع» ... يكتمون حجتي ويعلنون كيدهم

الطاهر الحداد وكتابه «امرأتنا في الشريعة والمجتمع» ... يكتمون حجتي ويعلنون كيدهم

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/25


الذي يريد ان ينتقد يجب عليه عرض الدعوى المنتقدة كما عرضها صاحبها وكما بيّن في اوجه تصحيحها. وهكذا توجب الأمانة في النّقل حتى يكون قارىء ردكم عليها محيطا بها ومتاملا في اوجه بطلانها التي تدلون بها من بعد. اما تجريد الدعوى من روحها وقواها وعرضها شبحا مغمورا بأنواع البشاعة والقبح، ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/25

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله
07:54 - 2020/06/30
اللهم أعِنَّا على هول الدنيا، وبوائق الدهر، ومصائب الليالي والأيام، اللهم اصحبنا في سفرنا، واخلفن
07:53 - 2020/06/30
هو الشيخ أحمد الفهري بن محمد بن الفضل بن عتبة بن سهل بن إسحاق الأنصاري القبي الخزرجي النجاري بن ق
08:27 - 2020/06/27
الدين الإسلامي دين العفو والتسامح فرب العباد تبارك وتعالى جعل العفو من صفات المؤمنين فقال تعالى ف
10:00 - 2020/06/26
الشيخ: أحمد الغربي
10:00 - 2020/06/26
العفو في الشرع هو أن يستحقّ المرء حقّا لكنّه يسقطه ويبرئ  صاحب الذمة من القصاص أو الغرامة، وهو غي
10:00 - 2020/06/26
الظلمُ لا يدومُ ولا يطولُ ، وسيَضمحلُّ ويزولُ ، فأين الذين التحفوا بالأمنِ والدَّعَةِ والقوةِ ، و
10:00 - 2020/06/26
أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسل
10:00 - 2020/06/26