البرلمان: مطالبة بتخصيص جلسة مساءلة للغنوشي بخصوص زيارته لتركيا والأخير يوضّح

البرلمان: مطالبة بتخصيص جلسة مساءلة للغنوشي بخصوص زيارته لتركيا والأخير يوضّح

تاريخ النشر : 11:38 - 2020/01/15

طالب النائب عن الكتلة الديمقراطية المنجي الرحوي اليوم الاربعاء بتغيير جدول أعمال الجلسة العامة وإضافة نقطة تتعلق بمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بخصوص زيارته لتركيا ولقائه مع الرئيس رجب طيب أردوغان.
واكد الرحوي أن طلب المساءلة لتوضيح ما اذا كانت الزيارة بصفة شخصية أو من رئيس للبرلمان، بالتزامن مع وضع دقيق لتونس يتطلب انسجاما على مستوى السياسية الرسمية لتونس.

طالب النائب عن الكتلة الديمقراطية المنجي الرحوي اليوم الاربعاء بتغيير جدول أعمال الجلسة العامة وإضافة نقطة تتعلق بمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي بخصوص زيارته لتركيا ولقائه مع الرئيس رجب طيب أردوغان.
واكد الرحوي أن طلب المساءلة لتوضيح ما اذا كانت الزيارة بصفة شخصية أو من رئيس للبرلمان، بالتزامن مع وضع دقيق لتونس يتطلب انسجاما على مستوى السياسية الرسمية لتونس.

من جانبه،استنكر النائب في البرلمان عن حزب تحيا تونس مبروك كرشيد خلال مداخلته بالجلسة العامة اليوم الأربعاء 15 جانفي 2020، غياب العلم التونسي والسفير التونسي بأنقرة خلال الزيارة الأخيرة لرئيس البرلمان راشد الغنوشي لتركيا ولقاءه بالرئيس رجب طيب أردوغان.


من جهته، أوضح رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ان زيارته إلى تركيا شخصية على أساس حزبي لم تكن على حساب نفقات البرلمان، ولم يتم التطرق في اللقاء لموضوع البرلمان.
وأضاف الغنوشي أن البرلمان لا يمنع أن يكون رئيسه، رئيسا لحزب.
وفي بيان رسمي له على صفحته في "فيسبوك"، أورد الغنوشي أن جلسته المغلقة مع أردوغان، شهدت حوارا حول التطورات الجديدة في المنطقة، والتحديات التي تواجهها.
وأضاف البيان أن "اللقاء كان مناسبة هنأ فيها الغنوشي الرئيس أردوغان على السيارة التركية الجديدة والتي تعتبر نموذجا يحتذى للصناعات الوطنية".
وتابع بأن الغنوشي جدّد خلال اللقاء "دعوة الرئيس أردوغان إلى تشجيع رجال الأعمال الأتراك لزيارة تونس، والاستثمار فيها، وبعث شراكات مع رجال الأعمال التونسيين بما يعدل الميزان التجاري بين البلدين".
يذكر ان زيارة رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي لتركيا السبت الماضي اثارت جدلا واسعا في تونس لا سيما في توقيتها، وأنها جاءت في جلسة مغلقة حيث استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، الغنوشي، في مدينة إسطنبول التركية، بحسب ما أوردته وكالة "الأناضول" التركية.
وأشارت الوكالة إلى أن "اجتماعا مغلقا ضم الرجلين في المكتب الرئاسي بقصر دولمه بهتشه".
 

من جهته، أوضح رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ان زيارته إلى تركيا شخصية على أساس حزبي لم تكن على حساب نفقات البرلمان، ولم يتم التطرق في اللقاء لموضوع البرلمان.
وأضاف الغنوشي أن البرلمان لا يمنع أن يكون رئيسه، رئيسا لحزب.
وفي بيان رسمي له على صفحته في "فيسبوك"، أورد الغنوشي أن جلسته المغلقة مع أردوغان، شهدت حوارا حول التطورات الجديدة في المنطقة، والتحديات التي تواجهها.
وأضاف البيان أن "اللقاء كان مناسبة هنأ فيها الغنوشي الرئيس أردوغان على السيارة التركية الجديدة والتي تعتبر نموذجا يحتذى للصناعات الوطنية".
وتابع بأن الغنوشي جدّد خلال اللقاء "دعوة الرئيس أردوغان إلى تشجيع رجال الأعمال الأتراك لزيارة تونس، والاستثمار فيها، وبعث شراكات مع رجال الأعمال التونسيين بما يعدل الميزان التجاري بين البلدين".
يذكر ان زيارة رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي لتركيا السبت الماضي اثارت جدلا واسعا في تونس لا سيما في توقيتها، وأنها جاءت في جلسة مغلقة حيث استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت، الغنوشي، في مدينة إسطنبول التركية، بحسب ما أوردته وكالة "الأناضول" التركية.
وأشارت الوكالة إلى أن "اجتماعا مغلقا ضم الرجلين في المكتب الرئاسي بقصر دولمه بهتشه".
 

 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

من المنتظر أن يعلن رئيس الجمهوريّة قيس سعيد اليوم الاثنين عن الشخصيّة التي يراها الأقدر لرئاسة ال
12:43 - 2020/01/20
استبعدت اليوم الإثنين النائب في البرلمان عن حركة الشعب ليلى الحداد، أن يتوجه رئيس الجمهورية قيس س
09:47 - 2020/01/20
قال الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي  إن الثورة المضادة التي تقودها الإمارات والسعودية ومصر
08:34 - 2020/01/20
 كشف مخطط لاغتيال القيادية في حزب التيار الشعبي مباركة البراهمي ، وبروز تهديدات بالتصفية لرئيسة ا
06:00 - 2020/01/20
من جلسة عرض الحكومة على ثقة البرلمان مرورا بالجلسات الاخيرة في مجلس نواب الشعب التي شابها التوتر
06:00 - 2020/01/20