إشراقات .. يــا حســــــرة !

إشراقات .. يــا حســــــرة !

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/01


كلّما وصل إلى سمعي صوت بائع متجوّل ينادي مشهرا سلعة تذكّرت من زمن الطفولة باعة جوّالين بمختلف السلع من إسبانيّات يبعن «الريكامو» إلى بائع الهندي وبائع ماعون الأليمنيوم أو البلاستيك إلى الذي ينادي : «ثلاث أباري بابور بدورو» أي ثلاث إبر لتسريح موقد النفط بخمسة ملّيمات. عصرئذ كان ذلك النوع المستحدث ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/01

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

اسمحوا لي أيها السادة أن أسأل سؤالا ولو أن السؤال يفرض نفسه: لماذا كلما حلّت مصيبة في وطننا إلا و
08:00 - 2019/12/09
منذ أن تمّ الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها ثم الانتخابات التشريعي
08:00 - 2019/12/09
بقلم الناشط الحقوقي سهيل بيوض ( رئيس جمعية فورزا تونس)
08:00 - 2019/12/09
وقّع هذه الأيام رئيس المجلس الرئاسي الليبي - فائز السراج - ومعه الوفد الإخواني المرافق له بتركيا
08:00 - 2019/12/09
لقد وصلنا اليوم في تونس إلى حدّ لا يمكن معه لأيّ وطني صادق في حبّه 
06:10 - 2019/12/09
قياسا على أغنية أمّ كلثوم ... أقول : الأولى في مصر، والثانية في سوريا، والثالثة.  
06:15 - 2019/12/08