مع الشروق ..إدلب أو سياسة «كسر العظم»...

مع الشروق ..إدلب أو سياسة «كسر العظم»...

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/09/12

بالتأكيد أن «إدلب» اليوم أضحت تمثّل أكبر تحدّ ولعدة جهات إقليمية ودولية مختلفة، وإن فشل لقاء طهران أمس بين تركيا وإيران وروسيا ليمثّل إحدى هذه العناوين، حيث يسعى كلّ طرف أن يضع يده على المشهد ما بعد معارك إدلب...
لعبة الاستخبارات التي ما فتئت ترافق كل التطورات الميدانية في سوريا منذ 2011 هي التي كشفت من خلالها روسيا، أحد السيناريوهات الممكنة الآن في إدلب، حيث قالت موسكو إن مخابرات غربية (بعض الأنباء تقول إنها بريطانية الجنسية) قد تكون تهيّئ لاستعمال سلاح كيميائي في «إدلب» حتى تُحدث مشهدا مزلزلا إنسانيا... وبذلك يقع إلباسها لبوسا لسوريا الدولة، وتكون بذلك القوى التي موّلت وغذّت تدمير الدولة السورية، قد حقّقت ما خطّطت له في 2011، إضافة إلى الإطاحة بالنظام الذي منذ معركة قصير قبل خمس سنوات غيّر المعادلة كليا، إن بالتعاضد مع حلفاء نافذين أو من خلال كشف مراحل المؤامرة مرحلة بمرحلة...
هذا الاتهام الروسي لقوى استخباراتية غربية بعينها، يمكن أن يؤكّد وجوده، هذا السعي المحموم من قوى إقليمية خاصة من أجل الإطاحة برأس النظام في سوريا...
من جهة أخرى بدأت نواقيس الأمم المتحدة، التي تغذيها الإرادة الدولية الاستعمارية أساسا، بدت تُدقّ في اتجاه اتهام القوات السورية بأنها ستستعمل السلاح المحرم وأنها ستحدث الكارثة!
في الحقيقة تعد «إدلب» اليوم محطّة فارقة، سوف تكشف في ما تكشف نوايا كل الأطراف وما قدّم كل طرف وأُضمر للمنطقة وللسلم العالمي...
هنا يبرز خندقان إثنان: الخندق الأول هو من يعمل على كشف أوراق اللعبة منذ بداياتها، كيف وصلت التطورات الى هذا الحدّ الذي اختلط فيه الحابل بالنابل، دون أن يتمكن الرأي العام العالمي من معرفة حقائق الإرهاب ودعمه...
أما الخندق الثاني فيعنى بالذين موّلوا وطبّلوا وفق أراجيف من أجل الإطاحة بمؤسسة الدولة هنا وهناك، تحت عنوان مغلوط محاربة الإرهاب تارة ومحاربة الدكتاتورية طورا آخر...
«إدْلب» سوف تحسم عديد القضايا، بالتأكيد، ولكن ما يجب الوقوف عنده، هو أن المجتمع الدولي، مرّة أخرى، يكشف عن حجم نفاقه وعدم التزامه بالبند الأول من ميثاق الأمم المتحدة، حول تأمين السّلم والأمن الدوليين... إضافة الى سَهْو متعمّد من المجتمع الدولي هذا، عن الجملة الأولى لميثاق 1945 للمنتظم الأممي: «نحن شعوب العالم»... لأن المجموعة الدولية تعتبر أن الدولة (والنظام) قبل الشعب!
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أعلن اليوم الأحد 21 أفريل 2019 القيادي في حركة نداء تونس منجي الحرباوي (شق حافظ قايد السبسي)، الا
14:48 - 2019/04/21
تحت شعار"المستقلون" يتوحدون لانقاذ البلاد عقد الاتحاد الوطني للمستقلين اجتماعا شعبيا باحد الفضاءا
13:12 - 2019/04/21
دعا الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، في بلاغ له الس
00:35 - 2019/04/21
مثل لقاء الشيخين أمس حدثا مهما في الساحة السياسية حيث يأتي بعد قطيعة طالت لعدة أشهر منذ آخر لقاء
20:15 - 2019/04/20
فتحت حركة النهضة باب الترشحات لتأثيث قائمات الانتخابات التشريعية القادمة ،وتمتد فترة تقديم الترشح
20:15 - 2019/04/20
ماجدولين الشارني
20:15 - 2019/04/20