عين على التليفزيون ..«الهربة»... سطحية وسذاجة  

عين على التليفزيون ..«الهربة»... سطحية وسذاجة  

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/21

لا ندري تحت اية خانة يمكن لنا تصنيف ساسلة « الهربة» التي تبثها قناة التاسعة.. هل نصنفها في خانة « السيتكومات» او خانة «التسلسلات» او خانة «المواقف الهزلية» او خانة «المسلسلات»؟ وهذا الصنف هو منها براء.. 
«الهربة»... هي رحلة مقيتة في عالم السذاجة والسطحية المدمرة لكل جميل فينا.. فهي الى التهريج أقرب منها الى أي شيء اخر.. وهي صراخ وتعد صارخ على مقومات الابداع الساخر والخفيف المحبب للنفوس ...
«الهربة» اكدت لنا حقيقة ثابتة اننا نفتقد أكثر من أي وقت مضى كتابا ومؤلفين قادرين على صنع البسمة والضحكة التلقائية... نسوق هذه الملاحظة وفي البال اسماء في قيمة حاتم بلحاج والطاهر الفازع وقبله صلاح الدين البلهوان واحمد عامر... وغيرهم كثير من الذين كتبوا فأبدعوا واقنعوا وأمتعوا... وهذه حكاية أخرى.


ليته لـم يظهر  

لا أخفي سرا إذا قلت انني تمنيت لو حافظ نورالدين بن عياد على الرصيد الإبداعي الذي بناه على مدى سنوات طويلة.. ليته لم يظهر في سلسلة « فاميليا سي الطيب» على قناة « حنبعل» والتي كان فيها نورالدين بن عياد الممثل الذي لم يتطور ولم يتخلص من « الكليشيهات « المعروف بها.. نفس الحركات.. نفس الكلمات ... نفس تعابير الوجه..
لقد اساء نورالدين بن عياد لرصيده من خلال «فاميليا سي الطيب» اسوق هذه الملاحظة وفي البال سلسلة «خاطيني» ومسلسل «وردة» و»العاصفة». وهي انتاجات اكد خلالها نورالدين بن عياد علو كعبه في التمثيل.. ليته حافظ على رصيده.  
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

خلال اقامته في بيروت، اتصلت به الفنانة ميادة الحناوي واعطته تسجيلا بصوتها لقصيده «أشواق»...
21:00 - 2019/09/14
كانت الزا هي العبقرية وشعر اراغون ليس سوى انعكاس لإشعاعها.  هكذا كان يراها، فهي الملهمة والمعلمة
21:00 - 2019/09/14
توفي بليغ حمدي في 12 سبتمبر 1993، عن عمر يناهز 62 عاماً بعد صراع طويل مع مرض الكبد...
21:00 - 2019/09/14
نحاول بهذه الحلقات من أدب الرحلات إمتاع القارئ بالتجوال في العالم رفقة رحّالة وكتّاب شغفوا بالترح
21:00 - 2019/09/14
كانت في بيت العدّة، وهي مقصورة الأمير المعزّ بن باديس الصنهاجي بجوار المنبر في قاعة الصلاة بجامع
21:00 - 2019/09/14
 «ليه يا بنفسج»...
21:00 - 2019/09/14
رأت أغنية «كيفك إنت» النور في الثمانينات وصدرت في مطلع التسعينات فصاحبتها فيروز تردّدت طويلا قبل
20:45 - 2019/09/13